الاتحاد

الرياضي

الأهلي يواصل استعداداته لخوض مباراة جسر العودة أمام نفتيشي الأربعاء


إبراهيم العسم:
وسط أجواء من التفاؤل بتحقيق نتيجة إيجابية في المباراة الثانية له في مشوار البطولة الآسيوية للمجموعة الثالثة أمام فريق نفتيشي الأوزباكستاني قاد الألماني شافير مدرب الأهلي أول تدريبات الفريق بعد عودته من الدوحة ، وحرص المدرب الذي وصل من ألمانيا صباح أمس في زيارة قصيرة لبلده أنهى بها بعض الأمور المتعلقة به استعدادا للاستقرار في الإمارات إلى على علاج مشكلتين أساسيتين وهما كثرة ضياع الفرص التي تلوح بكثرة أمام الهجوم ويعجز المهاجمون في ترجمتها إلى أهداف والمشكلة الثانية الارتباك السريع لخط الظهر ومن خلفهم حارس المرمى مع التأكيد على الدور الذي يقدمه خط الوسط كربط بين الدفاع والهجوم ·
في المقابل حرصت الإدارة العليا والإدارة المشرفة على الفريق إلى رفع الروح المعنوية لدى الفريق خلال الأيام القليلة الماضية من خلال الإشادة باللاعبين على المستوى الذي قدمه الفريق في مباراته أمام السد وبالصورة الإيجابية التي رسم معالمها الجهاز الفني الجديد للفريق بقيادة الألماني شافير من خلال إعطائهم الثقة والحماس قبل الدخول في مباراة يوم الأربعاء المهمة والتي تعتبر بمثابة جسر العودة إلى البطولة الآسيوية ·
من جانبه أكد داود محمد إداري الفريق على ضرورة التفاف الجميع حول الفريق في المرحلة المقبلة وبالذات في مباراة الفريق يوم الأربعاء أمام نفتيشي مشيرا إلى أن أجواء من التفاؤل تسود الفريق واللاعبين بتقديم المستوى الذي يرضي الجميع ويقود إلى النتائج الإيجابية في المحطات القادمة في البطولة ·
وأضاف : سوء الحظ لم يحالف الفريق في مباراته الأولى أمام السد سواء أكان هذا بالنسبة للفرص التي أتيحت ولم يستقلها المهاجمون أمام المرمى أو بالنسبة لعدم توفيق الخط الخلفي في التعامل مع الفرص القليلة التي أتيحت لسد والمحصلة خسارة لا مبرر لها بسبب أخطاء صغيرة جدا ·
وأشار إلى أن القادم في الفريق يبشر بالخير باعتبار أن العهد الذي قطعه اللاعبون برد الاعتبار في المباريات القادمة في البطولة هو بمثابة أول خطوات النجاح والتفوق مشيرا إلى أن الجميع يبذل قصارى ما يملك من جهد في سبيل عودة الفريق إلى البطولة بشكل قوي ، ووفق هذه المعطيات نرى بأن القادم سيكون مثيرا بالنسبة للفريق ·
وحول علاج الأخطاء التي وقع فيها الفريق في المباراة السابقة أوضح داود أن الجهاز الفني يملك الحلول المناسبة لعلاج تلك الأخطاء سواء في الدفاع الذي لم ينجح كثيرا في التعامل مع الفرص التي لاحت للسد في المباراة الأولى أو من خلال معالجة الكم الهائل من الفرص التي لاحت للمهاجمين في المباراة مشيرا إلى أن هذه المشكلة بالذات ستجد طريقها السريع للحل باعتبار أن الفريق يملك أفضل نخبة من اللاعبين المهاجمين الهدافين وأن سوء الطالع فقط حرمنا من تسجيل الأهداف في المباراة السابقة
وحول تفسيره لتوقيت المباراة المبكر
وأضاف توقيت المباراة حدد من قبل الجهاز الفني الماضي ولا دخل للجهاز الفني الحالي فيه وأن التوقيت المبكر يهدف إلى استغلال عوامل الطقس لصالح الأهلي لفارق المناخين بين الإمارات وأوزبكستان وبالتالي لا بد من استغلال جميع الظروف لصالحنا مشيرا إلى أن الأهم هو أن يعود الفريق إلى سابق عهده فريقا منافسا وقويا على التأهل إلى الأدوار التالية في البطولة ·

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته