الاتحاد

عربي ودولي

قتيلان بهجوم انتحاري لـ «طالبان» على مطعم في كابول

النيران تشتعل في مكان التفجير الانتحاري الذي استهدف المطعم الفرنسي في كابول أمس (أ ف ب)

النيران تشتعل في مكان التفجير الانتحاري الذي استهدف المطعم الفرنسي في كابول أمس (أ ف ب)

كابول (وكالات)

قتل افغانيان بينهما طفل (12عاما) وأُصيب 15 آخرون أمس بعملية انتحارية استهدفت مطعما فرنسيا يرتاده الأجانب بشكل خاص في كابول، وسارعت حركة طالبان الى تبني مسؤوليتها.
ويأتي الهجوم بعيد إعلان أفغانستان عن محادثات رباعية في باكستان في 11 يناير بهدف إطلاق مفاوضات سلام مع حركة طالبان.وقال الناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد «هذا المساء، نفذ هجوم ضد مطعم للغزاة الاجانب».
واكد قائد الشرطة القضائية في كابول فريدون عبيدي ومصدر غربي أن الهدف كان مطعم «لو جاردان» الفرنسي الذي يملكه أفغاني ويقع في حي يضم مقرات العديد من المنظمات غير الحكومية الأجنبية.
واوضح عبيدي أن «افغانيين قتلا وأُصيب 15 اخرون بجروح». ويقدم المطعم طعاما فرنسيا وهو مشهور في اوساط السكان الاجانب في كابول ويرتاده دبلوماسيون وصحفيون وعاملون مع الامم المتحدة. ويحظى عادة بحراسة مشددة عند مداخله.
وندد الرئيس الافغاني اشرف غني «بشدة» بالاعتداء الذي ياتي قبل نحو اسبوع من اجتماع رباعي مهم بين الصين والولايات المتحدة وافغانستان وباكستان لوضع خارطة طريق لاستئناف مفاوضات السلام مع طالبان في باكستان في 11 يناير الحالي.

اقرأ أيضا

"التايمز": 17 مليار دولار «مصروفات الدوحة» لسرقة تنظيم المونديال