الاتحاد

الرئيسية

أميركا تحذر من التمديد وتركيا تهدد باجتياح كردستان


بغداد - وكالات الأنباء: تحت ضغوط أميركية وبريطانية واصل أعضاء لجنة صياغة الدستور الدائم وقادة الكتل السياسية والبرلمانية في العراق أمس جهودهم لإنجاز مسودة الدستور الدائم لتفادي الوقوع في فراغ دستوري، فيما هددت تركيا باجتياح إقليم كردستان إذا انفصل عن البلاد·
وتفاءل عدد من السياسيين الأكراد والشيعة بأن المسودة ستنجز قبل الموعد المحدد الاثنين المقبل وهددوا بتقديمها كاملة إلى البرلمان اليوم أو غدا السبت، حتى لو لم يقبلها العرب السنة· غير أن المناقشات مازالت متعثرة عند نقاط عدة وقال عضو لجنة الدستور عباس البياتي إنها تدور فى 'حلقة مفرغة'، موضحا أن احتمالات التأجيل أو التمديد تبقى مفتوحة· وأعلن العرب السنة استعدادهم لتطبيق 'الفيدرالية' في المحافظات فقط، شريطة موافقة ثلثي أعضاء البرلمان مجلس المحافظة المصوتين فيها· وقد اجتمعوا مع سفيري بريطانيا وأميركا وممثلي الأمم المتحدة في بغداد لبحث هذه القضية وقالوا انهم سيجرون مزيدا من المفاوضات مع الشيعة والأكراد· وحذرت الإدارة الأميركية، ضمنيا، القادة العراقيين من مغبة تجاوز مهلة يوم الاثنين، معتبرة منحهم مهلة سيكون 'صعبا للغاية سياسيا' وربما يفضي إلى 'أجواء مشحونة بالتوتر' وبالتالي تصعيد التمرد· وواجه الجيش الأميركي مشكلة جديدة عندما قتلت قواته ستة عراقيين خطأ في بغداد والمحاويل· في الوقت نفسه، واصل المتمردون أمس اعتداءاتهم وتفجيراتهم الانتحارية في أنحاء العراق وكان من بين ضحاياها قاض كبير وأربعة جنود أميركيين· ونجا محافظ الأنبار مأمون العلواني ورئيس فرع 'هيئة علماء المسلمين' في الرمادي ثامر الدليمي من الاغتيال عندما هاجم مسلحون اجتماعا للقادة السنة هناك لكن رئيس فرع 'ديوان الوقف السني' ظاهر العبيدي ونائبه أصيبا بجروح· وهدد الجيش التركي أمس بالتدخل عسكريا في إقليم كردستان شمالي العراق حال تأسيس دولة كردية منفصلة هناك وذلك من أجل تأمين تركيا وحماية التركمان العراقيين·

اقرأ أيضا

الجيش اليمني يستعيد مناطق جديدة بالضالع