الاتحاد

الرياضي

مانشيني سعيد بمزاحمة الكبار وحزين لدخول هدف في مرماه

مانشيني (يمين) يوجه روبينيو خلال المبارة

مانشيني (يمين) يوجه روبينيو خلال المبارة

بعد أن تمكن النجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز لاعب مانشستر سيتي العائد إلى قمة توهجه من تسجيل الهدف الحادي عشر لفريقه في آخر 9 مباريات، وقيادة سيتي إلى المربع الذهبي بالدوري الإنجليزي بعد التغلب على بلاكبيرن برباعية مقابل هدف، كشف المدير الفني للفريق روبرتو مانشيني عن مفاجأة تتعلق بالنجم الأرجنتيني، حيث أكد انه كان يتمنى الحصول على خدماته حينما كان يتولى القيادة الفنية لفريق إنتر ميلان.
وأشار مانشيني إلى ذلك بقوله: “حينما كنت في إيطاليا كنت أحرص على مشاهدة تيفيز عبر شاشات التلفاز، وكان من الواضح انه لاعب رائع، ولذلك سعيت إلى الحصول على خدماته وجلبه إلى صفوف الإنتر، ولكن ارتباطه منذ 3 سنوات بفريق مانشستر يونايتد جعل مهمة جلبه إلى الدوري الإيطالي صعبة للغاية، وحينما شاهدت تيفيز في الملعب وجهاً لوجه تأكدت انه أحد أفضل اللاعبين في العالم”.
وأضاف مانشيني: “المهم هو الفوز بهذه النتيجة الكبيرة ودخول المربع الذهبي، ولكن لا يتوجب علينا التركيز على موقعنا في جدول الترتيب الآن، صحيح ان المركز الرابع لا بأس به، ولكن الدوري لن ينتهي اليوم، وهناك مراحل كثيرة مقبلة يتوجب علينا خوضها بروح الفريق الراغب في مواصلة الانتصارات دون النظر إلى هوية المنافس، وبعيداً عن تألق كارلوس تيفيز فقد قدم الفريق بشكل عام مباراة جيدة، وتألق تيفيز جاء بفضل مساعدة الفريق له، وأعتقد انه سوف يحرز المزيد من الأهداف إذا أصر على البقاء بالقرب من منطقة جزاء الأندية المنافسة، ومن ناحيتي أتمنى أن يشارك جميع اللاعبين في تسجيل الأهداف”.
يذكر ان كارلوس تيفيز أحرز 19 هدفاً فقط في الدوري الإنجليزي طوال فترات تواجده في صفوف مانشستر يونايتد، إلا انه بعد انتقاله إلى مانشستر سيتي يحتل حتى الآن المركز الخامس في قائمة الهدافين خلال الموسم الحالي برصيد 12 هدفاً قبل 18 مرحلة من نهاية المسابقة.
وعن الهدف الذي دخل مرمى سيتي قال مانشيني: “ شعرت بالحزن والغضب بعد أن دخل هدف في مرمانا، نعم انهينا المباراة برباعية ولكن الهدف الذي أحرزه بلاكبيرن دليل على وجود خلل يتعلق بعدم التركيز، ومن المهم أن يؤمن لاعبونا بأن التركيز مطلوب طوال زمن المباراة، فالأمور قد تنقلب رأساً على عقب في دقائق معدودة”.
وقال انه لم يرغب في المجازفة باللاعب فييرا أمام بلاكبيرن، خاصة انه يحتاج إلى بعض الوقت، وأنا على ثقة من قدرته على صنع الفارق معنا”.
تألق تيفيز وندم السير
بدورها تفاعلت الصحف البريطانية مع الفوز الكبير الذي حققه مانشستر سيتي على بلاكبيرن ودخوله إلى المربع الذهبي الذي يؤهله إلى دوري أبطال أوروبا في حال تمكن من المحافظة عليه حتى نهاية الموسم، وأشارت صحيفة التلجراف في عنوان مثير إلى تألق تيفيز حينما قالت: “هل سيشعر السير أليكس فيرجسون بالندم بعد أن شاهد تألق تيفيز مع مانشستر سيتي؟” وفي التفاصيل قالت الصحيفة إن مانشستر يونايتد يعاني من نقص واضح في الفعالية الهجومية بعد رحيل رونالدو وتيفيز، وما يعمق من شعور فيرجسون بالندم ان المهاجم الأرجنتيني يواصل رحلة التألق في الفترة الأخيرة، فقد سجل 10 أهداف في آخر 7 مباريات ببطولة الدوري.
وفي عنوان آخر قالت الصحيفة “مانشيني يتغزل في مهارات تيفيز الاستثنائية”، فيما عنونت صحيفة الصن “تيفيز المتوهج يحرز ثلاثية”، وعنونت التايمز “جماهير سيتي تغني وتطالب فيرجسون بالتوقيع مع تيفيز” وذلك في إشارة إلى شعور فيرجسون بالحزن الشديد والندم الكبير على التفريط في تيفيز الصيف الماضي، وعنونت صحيفة دايلي اكسبريس “تيفيز الدعامة الأساسية في مواصلة سيتي لرحلة الانتصارات”، وقالت صحيفة دايلي ميرور في عنوانها الذي رصد المباراة بين سيتي وبلاكبيرن “ثلاثية تيفيز ترسل سيتي إلى عالم الكبار”ن واكتفت صحيفة الدايلي ميل بالربط بين تألق تيفيز وبين ما يجب أن يشعر به فيرجسون من شعور بالندم فعنونت “سير اليكس، تيفيز عاد إلى تسجيل الثلاثيات.!”

اقرأ أيضا

تعادل سلبي بين "النمور" و"البرتقالي"