الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
وزير النفط المصري: أزمة الأسعار تحتاج إلى تدخل الحكومات
18 أغسطس 2005

القاهرة -كونا : قال وزير البترول المصري سامح فهمي ان الارتفاعات المتتالية التي تشهدها أسعار البترول عالميا تعتبر مؤشرا خطيرا وذلك بسبب الزيادة التي اصبحت تتم باسلوب القفزات وتتجاوز التوقعات وارجع فهمي في تصريحات امس ظاهرة ارتفاع الاسعار البترول الى النقص الكبير في معامل التكرير وتعرضها لاحداث سلبية اضافة الى عدم دقة حسابات العرض والطلب وعدم ارتباط الاسعار بالمواسم المناخية وتعرض خطط الصيانة للتأخير وتوقف معدات كثيرة عن العمل على مستوى العالم واكد ان الموقف يحتاج الى تعامل حاسم وجهود على مستوى حكومات لا وزراء النفط والبترول فحسب مع الاخذ في الاعتبار وضع سياسات واضحة للمستقبل مشيرا الى ان مصر حريصة على استقرار اسعار النفط في الاسواق العالمية من خلال التعاون والحوار بين الدول المنتجة والمستهلكة بعيدا عن التقلبات والمضاربة في الاسعار التى تهدد مصالح المنتجين والمستهلكين معا ، وطالب بضرورة تحديث وتدقيق ومراجعة جميع الدراسات والتقارير المعلنة فى المنظمات الدولية المعنية باسواق النفط فيما يتعلق بتقدير حجم الطلب والعرض العالميين، واوضح ان ارتفاع اسعار النفط الذي تجاوز الـ 66 دولارا للبرميل الاسبوع الماضي لايعود الى العرض والطلب فقط بل لاسباب رئيسية اخرى في مقدمتها النقص الكبير بالطاقات الانتاجية في معامل التكرير داخل الولايات المتحدة وبعض دول أوروبا التي تعجز عن الوفاء بالاحتياجات المتزايدة للاستهلاك من المنتجات النفطية الرئيسية، واشار الى انه لم يتم اضافة اي معمل جديد للتكرير في الولايات المتحدة خلال الاعوام العشرين الماضية في الوقت الذي تراجع فيه معدل نمو الطاقة الانتاجية لمعامل التكرير الاوروبية للوفاء باحتياجات الطلب على النفط ومنتجاته ،واوضح فهمي انه ومع ارتفاع اسعار النفط الخام فان هذه المعامل وغيرها تتسابق للشراء بهذه الاسعار العالية وبمستويات قياسية لبيع منتجاتها باسعار عالية لتحصل على أكبر عائد من الارباح وتوقع ان ترتفع عائدات صادرات النفط والغاز في بلاده خلال العام المالي الجديد من 7ر6 مليار دولار الى نحو 7 مليارات في حالة استمرار ارتفاع اسعار النفط العالمية·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©