صحيفة الاتحاد

الإمارات

الإمارات قبلة مبدعي العالم

جوائز الإمارات تشمل كل المجالات من الأدب إلى الفن والعلوم والطاقة واللغة العربية والدراسات الإنسانية والبيئة، ولا يوجد مجال إلا وتجد له في الإمارات جوائز، وتتسم الجوائز الإماراتية بالبعد الإنساني، فهي ليست محلية فقط، ولكنها عربية وعالمية، لا تفرقة ولا تمييز ولا فضل لأحد على أحد إلا بالإبداع والابتكار والعلم وهذه هي قيم الإمارات التي أرساها زايد الخير، طيب الله ثراه، وسار على نفس النهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وفي كل مناسبة يؤكد قادتنا هذه القيم السامية وهذا البعد الإنساني لسياسة ونهج الإمارات.
وبمناسبة مرور عشر سنوات على تأسيس جائزة زايد لطاقة المستقبل تحرص الإمارات، كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على الاحتفاء بأبطال الاستدامة وتتمسك بنهجها الثابت وهو تشجيع ودعم الشباب وحضهم على التميز والإبداع بوصفهم قادة المستقبل وصنّاعه، والإمارات بفضل التوجه الإنساني لقادتها أصبحت قبلة المبدعين من مشارق الأرض ومغاربها، حيث الأرض الخصبة للتميز، وحيث لا تمييز ولا مفاضلة إلا بالعلم والإبداع.

الاتحاد