الاتحاد

الاقتصادي

«الأوراق المالية» تمنح شركتين رخصة التداول بالهامش

رخصت هيئة الأوراق المالية والسلع لشركتين جديدتين لمزاولة نشاط التداول بالهامش في أسواق الأسهم المحلية، ليرتفع عدد شركات الوساطة التي تمارس هذه الخدمة إلى 5 شركات، بعد إلغاء ترخيص شركة الوسيط العربي الألماني، أول شركة حصلت على الترخيص في مايو 2011.

والشركتان الجديدتان هما أبوظبي للخدمات المالية، التابعة لبنك أبوظبي الوطني، ودار التمويل للأوراق المالية التابعة لشركة دار التمويل المصرفية.
وتنضم الشركتان، إلى ثلاث شركات وساطة سبقتها في الحصول على ترخيص التداول بالهامش، هي المجموعة المالية هيرميس، والرمز للأوراق المالية، والوسيط المباشر للخدمات المالية.
وحتى الآن، لم تمارس الشركات الثلاث النشاط في الأسواق، رغم حصولها على الترخيص في شهري سبتمبر ومارس من العام الماضي.

وتوقعت الشركتان الجديدتان، مزاولة نشاط التداول بالهامش في الأسواق خلال الفترة المقبلة، بدعم من تحسن أوضاع أسواق الأسهم المحلية التي تصدرت بورصات دول مجلس التعاون الخليجي كأفضل الأسواق أداءً خلال 2012، وفي ظل توقعات بدخول سيولة جديدة للأسواق من شأنها أن تشجع المستثمرين على اللجوء إلى خدمة التداول بالهامش لرفع قدرتهم المالية في التداول النشط.
ويعرف التداول بالهامش بأنه تمويل شركة الوساطة لنسبة من القيمة السوقية للأوراق المالية المسموح بتداولها بالهامش، وذلك بضمان ذات الأوراق المالية أو أي ضمانات أخرى.

وقال محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة أبوظبي للخدمات المالية، التي حلت في المرتبة الثانية في قائمة شركات الوساطة الأكثر نشاطاً في سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال 2012، إنه في ظل التحسن الذي تشهده أسواق الأسهم المحلية، أصبح على شركات الوساطة مزاولة نشاط التداول بالهامش، لمساعدة المتداولين النشطين على التداول، بمنحهم تسهيلات ضمن النظام الذي أصدرته هيئة الأوراق المالية والسلع.

اقرأ أيضا

اختبار أطول رحلة طيران من دون توقف بين نيويورك وسيدني