الاتحاد

عربي ودولي

مسلحون يهاجمون جنود الاتحاد الافريقي في الصومال

هاجم متشددون صوماليون أمس الأول جنودا في قوة الاتحاد الافريقي لحفظ السلام في مقديشو، التي حظيت بـ''دعم لوجستي'' من الامم المتحدة· في حين أعلن رجل أعمال صومالي أن بعض افراد طاقم السفينة الاوكرانية المختطفة قبالة الصومال سقطوا مرضى·
وعمدت ميليشيا ''الشباب'' التي توعدت باستهداف جنود الاتحاد الافريقي بعد مغادرة القوات الاثيوبية الى عمليات قصف بالهاون واطلاق نيران الرشاشات على الكتيبة البوروندية في القوة الأفريقية التي تتخذ من الاكاديمية العسكرية سابقا مقرا لها· وصرح الناطق باسم القوة باريدجي باهوكو ''انهم يطلقون قـــــــذائف الهاون على مبنى البرلمان القديم حيث تتخذ قواتنا مقرا''·
وقال مسؤول عسكري بوروندي رفض الكشف عن اسمه ''هاجموا كتيبة ثانية في منطقة كوليادا بعد، ولم يقع جرحى''·
وقال احد قادة حركة ''الشباب'' من مقديشو الشيخ علي محمد ''ان رحيل اعداء الله من العاصمة لا يعني ان الجهاد انتهى، هدفنا طردهم ومهاجمتهم اينما يكونون''·
وفي السياق اعلن رمضان العمامرة مفوض السلم والامن في الاتحاد الافريقي أمس الأول ان الامم المتحدة وافقت على تقديم ''دعم لوجستي'' لقوات حفظ السلام الافريقية المنتشرة في الصومال·
وقال للصحفيين عقب اجتماع مع فريق خبراء دوليين في اديس ابابا حيث مقر الاتحاد الافريقي ''سنحصل سريعا على رزمة من الدعم اللوجستي الشامل من الامم المتحدة لقوات اميسوم'' ''قوة السلام الافريقية في الصومال''· واضاف ان ''هذا الدعم مهم جدا وقد يصل الى حد تقديم اليات ثقيلة ''طائرات ومروحيات'' مرورا بالتزود بالوقود والأغذية والتجهيزات لعناصرنا في الصومال''، دون تقديم اي تقديرات لقيمة هذا الدعم· وأكد ان ''الأهم هو أن رزمة المساعدة ستمولها الأمم المتحدة مباشرة''· وبحسب الخبراء الأمميين الذين يشاركون في الاجتماع في اديس ابابا، فإن مجمل المساعدة ستدعم قوة أميسوم ميدانيا بالرجال والوسائل·
على صعيد آخر قال رجل الاعمال عثمان فارح الذي لديه تعاملات مع القراصنة أمس أن ''سبعة من طاقم ''إم·في فاينا'' مرضوا ونعتزم أخذ أطباء صوماليين لعلاجهم على السفينة''·
وأضاف ''ظهر طفح جلدي على أجسامهم ويعـــــــانون من الإسهال، بعضهم ضغطه مرتفع، لا نعرف المرض تحديدا لكننا نعتقد أن المواد الكيماوية للأسلحة على السفينة أثرت عليهم''·
وقال اندرو موانجورا منسق برنامج مساعدة بحري بشرق أفريقيا ومقره كينيا أنه سمع أيضا أن بعض أفراد الطاقم يشعرون بالمرض·
واضاف ''أعتقد أنه مجرد إجهاد بعد بقائهم هناك لفترة طويلة، من الطبيعي أن يسمح القراصنة للطــــــــاقم بالحصول على بعض الراحــــــة مثل لعب الكرة والصــــيد، لكن مع وجود عتاد عســـــــكري من هذا القبيل على السفينة فإن الأمن مشدد جدا'

اقرأ أيضا

ترامب: أردوغان اعترف بخرق وقف إطلاق النار في سوريا