الاتحاد

الاقتصادي

التربية تعترف ببرنامجي الإمارات للطيران لإدارة النقل الجوي والإدارة السياحية


دبي ـ الاتحاد: حصلت كلية الإمارات للطيران في دبي على اعتراف أكاديمي من وزارة التربية والتعليم ببرنامجين آخرين لدرجة البكالوريوس في إدارة النقل الجوي والإدارة السياحية، وذلك بعد أسبوعين فقط من نيلها اعترافاً أكاديمياً ببرنامج البكالوريوس في هندسة الطيران، وستبدأ الكلية في تقديم البرامج الثلاثة اعتباراً من العام الدراسي الجديد في سبتمبر المقبل·
وقال محمد البدور، نائب رئيس كلية الإمارات للطيران- قسم الدراسات الأكاديمية وعلوم الطيران: يغطي برنامج البكالوريوس في إدارة النقل الجوي، الذي تستغرق دراسته أربع سنوات، عدداً من المواضيع تشمل جودة وسلامة النقل الجوي، تصميم وأداء الطائرات وإدارة شركات الطيران·
وأضاف: يغطي بكالوريوس الإدارة السياحية، لأربع سنوات أيضاً، مختلف جوانب صناعة السياحة، بما في ذلك تسويق السياحة عالمياً، وإدارة الآثار، والإدارة المالية· وأضاف: من المنتظر أن تحصل كلية الإمارات للطيران قريباً على اعتراف أكاديمي ببرنامج البكالوريوس الرابع في علوم الكمبيوتر والهندسة الإلكترونية·
وأجرى وفد من هيئة الاعتراف الأكاديمي التابعة لوزارة التربية والتعليم مؤخراً تقييماً شاملاً لمرافق كلية الإمارات للطيران وبرامجها المطروحة من خلال زيارات قام بها إلى الكلية بها مؤخراً· وأجرت الهيئة واللجان المتخصصة مسحاً شاملاً على البرامج التعليمية والهيئة الإدارية والهيئة التدريسية· كما أجرت مقابلات شخصية مع الطلبة وتفقدت مباني الكلية للتأكد من مطابقتها معايير الوزارة·
وأشاد البدور بدور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التربية والتعليم ودعمه المتواصل للكلية، ونوه إلى دور هيئة الاعتماد الأكاديمي في الوزارة على اعتمادها الكلية لتوفير برامج البكالوريوس·
وقال: قمنا بتزويد الفصول الدراسية ومختبرات الكمبيوتر وورش العمل بأفضل التجهيزات والمعدات التي خضعت لمصادقة وزارة التربية والتعليم من حيث مطابقتها معايير الوزارة· كما قمنا بتجهيز المكتبة بأحدث المراجع والكتب الدراسية بالإضافة إلى الكمبيوترات وخدمة الإنترنت لتوفير السبل الكفيلة بمساعدة الطلاب في مجال البحث العلمي·
وأضاف البدور: نتطلع الآن إلى نيل الاعتماد من وزارة التربية والتعليم لبرنامج البكالوريوس الرابع قبل بدء السنة الدراسية الجديدة في سبتمبر ،2005 وستكون كلية الإمارات للطيران أول كلية خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن بين أوائل الكليات في العالم العربي، توفر برنامجي بكالوريوس في هندسة صيانة الطائرات وإدارة النقل الجوي·
وأضاف: لا يتوافر برنامج البكالوريوس في إدارة السياحة وهندسة الكمبيوتر والإلكترونيات، اللذين يعتمدان على التدريب المهني بالإضافة إلى الدراسة الأكاديمية، حتى الآن سوى في عدد محدود من الجامعات والمعاهد في المنطقة·
وكانت كلية الإمارات للطيران- الدراسات الأكاديمية وعلوم الطيران قد أنشأت مؤخراً مركز التميز والبحوث، الذي ستكون مهمته توفير دورات في التدريب المهني والإداري بالإضافة إلى دورات اللغة الإنجليزية العامة والمتخصصة لطلبة المدارس والخريجين والعاملين في مختلف المجالات· وسوف يقوم المركز بإجراء البحوث العلمية والميدانية بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والخاصة لخدمة المجتمع·

اقرأ أيضا

6.04 مليون سائح أجنبي لأبوظبي ودبي خلال 3 أشهر