الاتحاد

الاقتصادي

نورة الكعبي تدعو إلى تغيير الصورة النمطية للعرب والإسلام في السينما الغربية

دعت نورة الكعبي رئيسة “توفور 54” صناع الإعلام والسينما والانترنت المشاركين في قمة أبوظبي للإعلام إلى مضاعفة اهتمامهم بالمنطقة العربية، والابتعاد عن الصورة النمطية السيئة التي غالباً ما تحملها السينما الغربية عن العرب والاسلام.
وأكدت الكعبي خلال عرض قدمته خلال قمة أبوظبي للإعلام في يومها الثاني أمس، بعنوان “حكاياتنا عربية: شعبنا وحكاياته” أن المنطقة العربية تشكل خلال المرحلة الحالية ساحة خصبة تملؤها الأحداث التي تشكل أخباراً ساخنة للعديد من محطات التلفزة العالمية.
وقالت إنه “لا بد من أن تدرك وسائل الاعلام وشركات الاتصال والتكنولوجيا ومنتجي الأفلام أن سكان العالم العربي يفوق عددهم الـ 340 مليون شخص يعيشون من أقصى المغرب إلى عُمان ويتحدثون جميعهم اللغة العربية، 60% منهم هم من الشباب، وهو ما يؤكد أنها أسواق تستحق الاهتمام”.
وأشارت الكعبي إلى أن جيل الشباب في دولة الإمارات كما هم الشباب في الدول العربية يعيشون ثورة اجتماعية وحالة من التفاعل عبر استخدامهم للانترنت، واهتمامهم بما يحدث في الدول الشقيقة من ثورات إلى جانب اهتمامهم بعالم السينما والفن، فضلًا عن اهتمامهم بقصص الأجداد.
ولفتت إلى أن الجمهور في الدول العربية لم يعد مقيداً بالحدود المادية، بل اتخذ الانترنت وسيلة للنفاذ للمضمون، وهو ما يتطلب من شركات الاتصالات والإعلام والتكنولوجيا أن يفهموا تركيبة المجتمع ليسهل عملية الوصول إليهم. وأضافت “نعمل الآن على جعل الاستثمار مستداما والعمل على محتويات الإعلام ومشاركة قصص الآباء مع جيل الشباب ليفخروا بهويتهم، مع العمل على أن نكون جزءاً من عالم التكنولوجيا المتطور والمخلوقات الافتراضية عبر الاستفادة من كل الوسائل التقنية الحديثة”.

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة تدرس حظر 5 شركات صينية