الاتحاد

الرياضي

القادسية والكويت قمة الجولة السادسة اليوم

فراس الخطيب مهاجم القادسية (يمين) يتصدر قائمة الهدافين بـرصيد 15 هدفاً

فراس الخطيب مهاجم القادسية (يمين) يتصدر قائمة الهدافين بـرصيد 15 هدفاً

يخوض القادسية المتصدر اختباراَ قوياً مع مضيفه الكويت اليوم في قمة مباريات المرحلة السادسة من الدوري الكويتي لكرة القدم.
وفي مباراة ثانية اليوم يلتقي الجريحان كاظمة والسالمية، وتختتم المرحلة غداً فيستضيف الصليبخات العربي ويلعب التضامن صاحب القاع مع النصر الوصيف.

تتجه أنظار عشاق الكرة الكويتية إلى استاد نادي الكويت الذي سيشهد مواجهة من العيار الثقيل بين الكويت والقادسية اعتاد عليها الجمهور الكويتي طوال الأعوام الثمانية الماضية حيث تواجه الفريقان في عدد من نهائيات الكؤوس المحلية.

تكتسب مباراة القمة أهمية خاصة لأن القادسية يسعى لمواصلة مسيرته المظفرة بعد أن حقق خمسة انتصارات متتالية وحصل على العلامة الكاملة، وأظهر قوة هجومية بإحرازه 15 هدفاً بمعدل 3 أهداف في كل مباراة، فضلاً عن تصدر مهاجمه السوري فراس الخطيب ترتيب هدافي الدوري برصيد 5 أهداف.
يعود إلى صفوف "الأصفر" لاعب الارتكاز الأيفواري إبراهيما كيتا، وتشكل عودته ثقلاً مميزا لخط الوسط.

ويعتمد الفريق أيضا على صانع الألعاب بدر المطوع والمهاجم خلف السلامة والسوري جهاد الحسين الذي يواجه فريقه السابق بعد ان انتقل إلى القادسية في نهاية الموسم الماضي قادما من الكويت.

في المقابل، يدخل الأبيض اللقاء فاقداً جهود لاعبيه جراح العتيقي وفهد عوض لإيقافهما بعد طردهما أمام العربي، ويسعى المدرب البرازيلي ارثر لسد النقص في الجهة اليسرى، كما يغيب لاعب الوسط الانجولي اندريه ماكينجا الموجود مع منتخب بلاده في كأس أمم افريقيا المقامة حالياً في أنجولا.
يحتل الكويت المركز الرابع بسبع نقاط، ويأمل في الاقتراب أكثر من فرق الصدارة والمزاحمة على اللقب من خلال محاولته إيقاف زحف القادسية وإلحاق الخسارة الأولى به هذا الموسم، معولاً على العماني المتألق إسماعيل العجمي والمهاجم البرازيلي الجديد كاريكا الذي سجل هدفه الأول مع الفريق في مباراته الأولى أمام العربي (1 - 1) في الجولة الأخيرة.
وعلى استاد الصداقة والسلام، يتطلع كل من كاظمة والسالمية إلى تعويض خسارته في المرحلة الخامسة، الأول أمام النصر 1 - 2 وهي الأولى له في المسابقة، والثاني أمام القادسية صفر - 2 فتجمد رصيد كاظمة عند النقاط السبع في المركز الثالث، وبقي السمالية على 5 نقاط.
تكمن أهميه المباراة في إنها لا تحتمل مزيداً من نزيف النقاط للفريقين خصوصاً ان القسم الأول قد شارف على الانتهاء إذ تبقى جولة واحدة، واذا ما أراد مدرب السالمية البلجيكي وليام توماس استمرار فريقه في دائرة المنافسة فعليه التفكير جدياً في الفوز لا سيما ان فريقه يدخل المباراة مكتمل الصفوف.
وعلى ملعب الصليبخات، يدخل أصحاب الأرض المباراة مع العربي بروح معنوية عالية بعد ان حققوا أول ثلاث نقاط في الدوري بالفوز على التضامن 3 - 2 في الجولة الماضية فتخلوا بالتالي عن القاع. ويعول المدرب المحلي ثامر عناد على استمرار الفريق في مواصلة الانتصارات.
أما العربي فيخوض المباراة وفي رصيده 4 نقاط فقط من 4 تعادلات وخسارة، ما أثار قلق مشجعي الفريق من المستقبل الذي ينتظره إذا ما واصل السير على نفس النهج.
ويحتاج "الأخضر" لإعادة النظر بشكل جدي بمستوى محترفيه لأنهم لم يشكلوا إضافة جديدة إلى الفريق.
وعلى استاد علي صباح السالم، تنتظر التضامن الأخير بنقطة واحدة مهمة صعبة مع النصر الوصيف، ويعول مدرب التضامن الروماني الكسندر مالدوفان على حمد أمان في ترجيح كفة فريقه.
في المقابل يسعى النصر بقيادة المدرب البرازيلي مارسيلو كابو إلى مواصلة انتصاراته التي كان آخرها فوزاً مهماً على كاظمة بعد أن حول تأخره صفر - 1 إلى فوز 2 - 1

اقرأ أيضا

الرميثي يفتتح استراحة المسرة في "الهيئة"