الاتحاد

الإمارات

ثمانية شعراء جدد يتنافسون في رابع حلقات شاعر المليون

يتنافس في رابع حلقات برنامج ''شاعر المليون'' لموسمه الثاني ثمانية شعراء ممن تم اختيارهم بطريقة القرعة في الحلقة الماضية، وهم عايض بن غيدة القحطاني من قطر، وعوض بوفقايا العجمي من الكويت، ومحمد بن حماد الكعبي من الإمارات، ومحمد غازي أبوالنعاج من فلسطين، وكل من سعود فرحان الشمري، ومهدي آل حيدر، وسعود مناور العتيبي، وبدر الصبيحي الخالدي وجميعهم من السعودية·
وستستمع اللجنة لقصيدة واحدة لكل شاعر من الشعراء الثمانية لتناقشه فيها، ثم يتم تزكية اثنين دون تدخل الجمهور، واستبعاد متسابق واحد، أما الخمسة الباقون، فيتوقف مصيرهم على قراري لجنة التحكيم والجمهور بنسبة 50% لكل منهما·
وستشهد الحلقة أيضاً الإعلان عن نتيجة تصويت الجمهور لشعراء الحلقة الماضية الخمسة، حيث كانت تقييمات لجنة التحكيم كالتالي: فالح بن قشعم الهاجري من الكويت 42%، عيضة السفياني من السعودية 43%، عقاب الربع الشمري من السعودية 39%، سعد مرزوق الأحبابي من الإمارات 35%، ثنيان سرور صالح الرشيدي من السعودية 36%·
يُذكر أن الحلقة الماضية شهدت اعلان قرار لجنة التحكيم بتأهل المتسابق ناصر محمد الفراعنة من السعودية، والمتسابق فليح الجبور الصخري من الأردن، كما استبعدت اللجنة قبل بداية الحلقة المتسابق خالد الحميداني المطيري من السعودية، وذلك لمخالفته أحد الشروط التنظيمية للمسابقة·
من جانب آخر وفي لقاء معه أكد شاعر الإمارات المشارك في الأمسية الرابعة لشاعر المليون والمشترك الإماراتي الرابع في هذا الموسم من البرنامج الشاعر محمد بن حماد الكعبي، أنه سعيد بالمشاركة في برنامج شاعر المليون، الذي يعد إضافة كبيرة ومميزة في رصيد الشاعر مهما كانت نجوميته·
كما أشار الكعبي إلى أن مجموعته الرابعة في هذه الحلقة تعد من أقوى المجموعات التي تضم العديد من الشعراء المميزين سواء من أصحاب التجارب الإعلامية أو الشعراء الموهوبين·
والكعبي أحد شعراء الإمارات الذين لديهم حضور على الساحة وأقام العديد من الأمسيات الشعرية، ويتوقع أن يكون أحد المتأهلين في هذه الأمسية·
وكذلك يشارك بقوة في هذه الأمسية الشاعر السعودي المعروف مهدي آل حيدر، وهو أحد الشعراء الذين يُراهن كذلك على تأهلهم في هذه الأمسية، كما أن مهدي آل حيدر من شعراء المملكة العربية السعودية المعروفين وله العديد من المشاركات الشعرية، وحضور إعلامي مميز·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الكفاءات الإماراتية أثبتت جدارتها وحضورها