الاتحاد

عربي ودولي

إطلاق نار في مقر «يوتيوب»

واشنطن (وكالات)

أدى إطلاق نار في مكاتب المقر الرئيسي لشركة «يوتيوب» بولاية كاليفورنيا، مساء أمس الأول، إلى جرح ثلاثة أشخاص احدهما إصابته خطيرة جدا، وفرار الموظفين مذعورين قبل أن تقوم مطلقة النار والتي ذكرت وسائل إعلام أن تدعى نسيم نجفي (أميركية من أصل إيراني) بالانتحار. وقال إد باربريني قائد شرطة سان برونو «ليس هناك أدلة تشير إلى معرفتها بضحايا إطلاق النار أو ما إذا كان شخصاً محدداً مستهدفاً، والدوافع لا تزال قيد التحقيق».
وتبلغ نجفي من العمر 39 عاماً. وهي من سان دييجو. ويجري التحقيق في دوافعها، إذ إنها وقبل الهجوم عبرت عن غيظها من «يوتيوب» على موقعها الشخصي الذي أسسته للطعام النباتي على الإنترنت لما اعتبرته رقابة لفيديوهاتها، وكتبت في تعليق على موقع إلكتروني قالت صحيفة «سان فرانسيسكو كرونيكل»، إنه تابع لمطلقة النار «ليس هناك حرية تعبير في العالم الحقيقي وستتعرض للقمع لقولك الحقيقة التي لا يؤيدها النظام». وأضافت «ليس هناك فرص متساوية للنمو على (يوتيوب) أو أي موقع آخر لتشارك الفيديوهات».
ووقع إطلاق النار حوالى الظهر عندما كان العديد من موظفي «يوتيوب» يتناولون الغداء. ووصف موظفون مشاهد الذعر أثناء فرارهم من المقر قرب سان فرانسيسكو، وقال أحدهم إنه شاهد دماء على الأرض أثناء فراره.


اقرأ أيضا

انتخابات البرلمان الأوروبي تنتقل إلى لاتفيا ومالطا وسلوفاكيا