الاتحاد

عربي ودولي

المكسيك تطالب بتوضيحات لقرار ترامب نشر الجيش على الحدود

واشنطن (وكالات)

طالبت المكسيك أمس بتوضيحات، بعد إعـلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه ينوي نشر الجيش على الحدود التي أصبحت غير آمنة بسبب تقصير السلطات المكسيكية وقرارات سلفه باراك اوباما.
وقال السفير المكسيكي في الولايات المتحدة جيرونيمو غوتيريس، إنه طلب توضيحات من السلطات الأميركية، بينما كتب وزير الخارجية لويس فيديغاراي في تغريدة على «تويتر»، إن الحكومة المكسيكية ستقرر الرد بحسب هذه التوضيحات، وستدافع دائما عن سيادتها ومصلحتها الوطنية.
وقال البيت الأبيض في بيان، عقــــب اجتماع حضره الرئيس ترامب ووزير الدفاع جيمس ماتيس ووزيرة الأمن الداخلي كريستن نيلسن والمدعي العام جيف سيشنز ورئيس هيئة الأركان الجنرال جوزيف دانفورد، «إن استراتيجية ترامب في التعامل مع الهجرة غير الشرعية التي تتدفق من الحدود مع المكسيك تشمل نشر الحرس الوطني».
وقال ترامب مواصلاً انتقاده لإجراءات الأمن على الحدود«قوانين الحدود لدينا ضعيفة للغاية، لكنها قوية للغاية في المكسيك وكندا.. ينبغي للكونجرس أن يغير هذه القوانين المرتبطة بفترة أوباما وقوانين أخرى الآن..سوف نتخذ إجراء قوياً اليوم».
ويعزز ترامب الضغط منذ نهاية الأسبوع الماضي على المكسيك وعلى الكونجرس ليتحرك كل منهما من أجل منع وصول مهاجرين سريين من أميركا الوسطى، وخصوصاً من هندوراس، موجودين حالياً في جنوب المكسيك، إلى الولايات المتحدة.
ويبلغ عدد هؤلاء نحو ألف شخص، لكنهم دفعوا ترامب إلى نشر عدد من التغريدات التي تطالب المكسيك بوقفهم.
كما جدد التمسك ببناء جدار يمتد نحو 1330 كيلومتراً على طول الحدود، لكن الكونجرس رفض حتى الآن تخصيص أموال لبناء الجدار.

اقرأ أيضا