الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
روسيا تؤيد أنشطة إيران النووية و تحذر أميركا من الخيار العسكري
18 أغسطس 2005

موسكو- طهران -وكالات الانباء: حذرت روسيا من مغبة اللجوء الى القوة لتسوية المشكلة النووية الايرانية قائلة إن مثل هذا النهج 'خطير للغاية وقد يؤتي بنتائج عكسية'· وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان 'اننا نؤيد مواصلة الحوار ونعتبر ان اللجوء الى القوة سيكون خطيرا وسيأتي بنتائج عكسية قد تكون لها عواقب وخيمة لا يمكن التنبؤ بها' مثلما حدث في ازمة العراق· واضاف البيان 'نرى ان المشاكل المتعلقة بالانشطة النووية الايرانية يجب ان تحل من خلال الطرق السياسية والدبلوماسية بموجب القانون الدولي وتعاون طهران الوثيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية'·
وقال مسؤول بارز في الكرملين ان موسكو تريد حلا للأزمة لا يؤثر سلبا على أنشطة طهران لتوليد الطاقة النووية لاستخدامها في أغراض سلمية· وأضاف 'في الوقت الذي تعارض فيه موسكو بشدة انتشار الاسلحة النووية إلا أنها تريد تجنب انتهاك الحقوق المشروعة للشعب الايراني في الاستخدام السلمي للطاقة النووية'·
ومن جانبها هددت ايران مجددا الاتحاد الاوروبي بممارسة المزيد من النشاطات النووية الحساسة اذا ضاعف ضغوطه على طهران· وأعلن مساعد مدير المنظمة الايرانية للطاقة النووية محمد سعيدي الذي نقلت تصريحاته وكالة الانباء الطلابية 'كلما شددت هذه الدول موقفها كلما زاد تصميمنا على تشغيل بقية منشآتنا النووية'· وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية حميد رضا آصفي أعلن يوم الاحد 'ان موقف وتصرفات الاوروبيين خلال الايام المقبلة ستكون حاسمة' في القرار الذي ستتخذه ايران بشأن تخصيب اليورانيوم· وتطلق ايران تصريحات شبه يومية بانها لن تتراجع عن خططها لتخصيب اليورانيوم على اساس ان هذا حق اصيل في معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية التي وقعت عليها·
وقال مساعد مدير المنظمة الايرانية للطاقة النووية 'الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا يمكن ان تتحدث شرعيا عن اي انتهاك'· ودعا الاوروبيين الى النظر الى المسألة النووية الايرانية 'بتبصر وعدم تعريض المنطقة الى الخطر او اثارة الاضطرابات فيها'· ومضى يقول ان من المرجح ان تدعو الوكالة الدولية مجددا ايران في سبتمبر الى العودة الى التعليق 'لكننا اكيد لن نقبل دعوة من هذا القبيل'·
من ناحية اخرى تظاهر طلبة جامعيون ايرانيون امام مبنى السفارة الفرنسية بطهران احتجاجا على ما اسموه تجاهل حق بلادهم في امتلاك التقنية النووية للاغراض السلمية· وردد المتظاهرون شعارات مناوئة لكل من فرنسا وبريطانيا واسرائيل احتجاجا على سياسة الكيل بمكيالين التي يتبعها الغرب·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©