الاتحاد

الإمارات

«كلنا الإمارات» تشيد بدعم القيادة للعمل التطوعي

 مشاركون في إحدى فعاليات جمعية كلنا الإمارات (وام)

مشاركون في إحدى فعاليات جمعية كلنا الإمارات (وام)

أبوظبي (وام)

أكدت جمعية «كلنا الإمارات» أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تبوأت مراكز متقدمة في إنجاز ونشر ثقافة وبرامج التطوع، بفضل دعم جهود الجمعيات والمؤسسات التطوعية.
وقالت إن الحكومة أرست وبتوجيهات القيادة الرشيدة، قواعد ثابتة ومتينة لتعزيز مسيرة العمل التطوعي الذي تهتم به نهجا وممارسة، وتفرد له مساحة كبيرة ضمن خططها واستراتيجياتها لتحقيق المزيد من الريادة في هذا المجال الحيوي.
وأشادت الجمعية بجهود الفرق والأفراد المتطوعين خلال العام 2015 ومواكبتها الركب التطوعي الدولي، الذي انطلق باختيار برنامج الأمم المتحدة للتطوع شعار «العالم يتغير.. هل تتطوع».
وأكدت أن التطوع يمثل ركيزة أساسية في توجهات الدولة الإنسانية، بفضل الدعم والتشجيع الذي يجده من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وعبر مسلم بن حم العامري رئيس مجلس إدارة جمعية «كلنا الإمارات» عن تقدير الجمعية لكافة المؤسسات المتعاونة معها، في دعم العمل التطوعي منذ تأسيسها بمباركة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وبرئاسة سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، برؤية تدعو إلى الريادة والتميز بالعمل الوطني والمجتمعي والتأكيد على الولاء والانتماء ورسالتها في المساهمة في بناء جيل واع بكفاءات متميزة وعلى قدر تحمل المسؤولية الوطنية للمساهمة الفاعلة في عملية البناء والتنمية، ساعية لتحقيق أهدافها التي تؤكد على الانتماء والوفاء لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، وأهمها تعزيز وترسيخ مفهوم الوطنية، ونشر أواصر الألفة والتلاحم بين أفراد المجتمع، وتحفيز المواطنين على تحمل المسؤولية الوطنية، وتوثيق وبث روح العطاء والتطوع بين أفراد المجتمع الإماراتي.
وأوضح ابن حم أن العام الماضي شهد العديد من الأنشطة والفعاليات الوطنية والاجتماعية إلى جانب عقد العديد من الاجتماعات، بحضور رئيس وأعضاء مجلس الإدارة مع الأعضاء المتطوعين المكلفين بتنفيذ المبادرات الاستراتيجية للجمعية لوضع الخطط والبرامج الخاصة بتنفيذ كل فعالية على حدة، فضلا عن عقدها اجتماعات مع المجموعات الجديدة من الشباب المتطوعين من ذوي الخبرة واستقطابهم للانضمام لتنفيذ مبادرات الجمعية.

صيف بلادي
ومن بين أنشطة وفعاليات الجمعية خلال العام 2015 رعايتها لبرنامج «صيف بلادي»، الذي نظمته الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في جميع المراكز الصيفية على مستوى الدولة وبلغ عددها 53 مركزا على مستوى الدولة، إلى جانب تنظيم سباق الدراجات في جزيرة ياس ضمن فعاليات «صيف بلادي».
وشاركت الجمعية في منتدى «تطوير العمل التطوعي بدول مجلس التعاون» بالسعودية، ومثلت الجمعية المتطوعة الاختصاصية النفسية هند البدواوي، كما شاركت الجمعية في تنفيذ مبادرة «أمن المجتمع» بمدرسة فاطمة بنت مبارك، بتنظيم محاضرة بعنوان «ظاهرة العنف الطلابي» ألقاها المستشار القانوني علي سلطان الحداد عضو مجلس إدارة الجمعية.

اقرأ أيضا