الاتحاد

الرياضي

مسفر: التقرير الفني يؤكد تطور اليمن

الأبيض الإماراتي تفوق على الأحمر اليمني في  خليجي18

الأبيض الإماراتي تفوق على الأحمر اليمني في خليجي18

بدأ الجهاز الفني لمنتخبنا الأول لكرة القدم دراسة التقرير الفني الذي أعده الدكتور عبدالله مسفر مساعد المدرب بعد أن تحول خلال الأيام الماضية إلى اليمن، وأن مباراة منافسنا في الجولة الافتتاحية أمام زيمبابوي، حيث قدم تقريراً كتابياً يرصد الجوانب الفنية كافة عن المنافس سواء من خلال ما شاهده أو من المعلومات الدقيقة التي استقاها لجمع فكرة شاملة وتحديد نقاط قوة وضعف المنافس·
ومع بدء منتخبنا في مرحلة التركيز لضربة البداية بعد غد سألنا عبدالله مسفر عن تقييمه للمنتخب اليمني بناء على ما شاهده، فقال: لا بد من الاعتراف بأن المنتخب اليمني يشهد تطوراً ملحوظاً مقارنة بالمستوى الذي قدمه في ''خليجي ''18 في أبوظبي، حيث أصبح جيداً ومتكاملاً بفضل مزجه بين لاعبي الخبرة والعناصر الشابة الصاعدة، مما ساهم في ارتقاء المستوى والبروز بشكل أفضل، وأكد أن المنافس يستحق الاحترام والتقدير باعتباره يعمل بجدية لتجاوز الدور الأول وتحقيق نتائج إيجابية في ظهوره الثاني بالبطولة·
وبخصوص نقاط القوة التي رصدها، قال: يحسن المنتخب اليمني استغلال الكرات الثابتة بشكل جيد خاصة الطويلة، إلى جانب سرعته في شن الهجمات المرتدة بفضل لاعبيه السريعين، بالإضافة إلى أنه يعتمد إغلاق الملعب والضغط على المنافس في مناطقه، معتمداً على القوة البدنية في الاحتكاك· واعتبر مسفر أن المنتخب اليمني يسعى إلى تحقيق بداية إيجابية من خلال التركيز بقوة على ضربة البداية، وذلك حرصاً على تحقيق مكاسب معنوية تدفع اللاعبين لتقديم الأفضل وتساعدهم على دخول البطولة لروح عالية، وبالتالي مواصلة المشوار بثبات لذلك فإن ضربة البداية تعتبر مهمة جداً للمنافس ويسعى لبذل كل جهده فيها·
وأضاف: البطولة الماضية شهدت أيضاً بداية طيبة للمنتخب اليمني؛ ولذلك على المنتخب الإماراتي التجهيز جيداً لمواجهة منافس صعب المراس وتوقع سيناريو صعباً في الجولة الأولى·
وعن أخطر اللاعبين الذين شاهدهم في مباراة زيمبابوي، قال مسفر: يملك المنتخب اليمني لاعبين ذوي خبرة شاركوا في البطولة الماضية، الأمر الذي يجعلهم قدوة داخل الملعب لبقية زملائهم الشباب مثل النونو في خط الهجوم، والذي يعتبر مصدر قوة الخط الأمامي، إلى جانب ظهور نخبة من العناصر الأخرى بمستويات جيدة مثل الاعب الممزي العساج والمهاجم علاء وأسامة على الجهة اليمنى، وأحمد الوالي الذي يمتلك أداءً مؤثراً في الخط الخلفي·
عن النقاط التي يتم التركيز عليها لتفادي خطورة المنافس في ضربة البداية، قال عبدالله مسفر: منتخبنا قادر على تقديم مباراة جيدة وتحقيق هدفه، وذلك من خلال احترام الخصم في البداية ثم تطبيق التعليمات الدقيقة، وذلك من خلال أخذ المبادرة في الملعب وعدم ترك المنافس يهدد مرمانا؛ لأن تسجيل اليمن أولاً يصعّب من مهة الأبيض في رد الفعل بقوة باعتبار أن المنافس يحسن غلق الملعب، وبالتالي علينا السيطرة على منطقة المناورات واستغلال الفرص؛ لأن المباراة لن تشهد العديد من الفرص الهجومية والفريق الذي يستغل أنصاف الفرص هو الأقرب لضمان النقاط الثلاث، إلى جانب إبعاد المخالفات والكرات الثابتة من مناطقنا حتى لا يستغلها المنافس·
وقال مسفر إن فوز الإمارات على اليمن في الجولة الافتتاحية سيضع بقية المنتخبات الأخرى في المجموع أمام مشاكل كبيرة لتجاوزه؛ لأن المنتخب اليمني لن يكون صيداً سهلا في ''خليجي ''19 وبإمكانه أن يكون الحصان الأسود في المجموعة الثانية·
وأضاف أن منتخبنا يمتلك اللاعبين الموهوبين القادرين على تجاوز ضربة البداية خاصة إذا لعبنا بمستوانا وحقيقة إمكاناتنا·
عن أهمية المباراة الافتتاحية للأبيض في حملة الدفاع عن اللقب، قال مسفر: دائماً ما تكون المباراة الأولى صعبة في البطولة نظراً لتداخل الكثير من العوامل في ذلك، وبالتالي فإن التعادل أمام اليمن ليس نتيجة سيئة؛ لأن المهم في الدور الأول هو عدم الخسارة، لأن تجميع خمس نقاط من ثلاث مباريات يكفي الأبيض للمرور إلى الدور الثاني، مشيراً إلى أن طموحات منتخبنا أكبر من التعادل في المباراة الافتتاحية، وإنما الهدف هو الفوز والظفر بالنقاط الثلاث خاصة أن منتخنبا جاء إلى مسقط بهدف الدفاع عن لقبه وتأكيد حقيقة مستواه·
وقال إن منتخبنا تدرب بجدية طوال الفترة الماضية وحقق العديد من المكاسب في فترة قصيرة وأثبت أنه جاهز بدنياً وفنياً للمنافسة، وأن الجهاز الفني ثقته كبيرة في اللاعبين وذاهبون الى مسقط من أجل الاحتفاظ بالكأس خاصة أن كأس الخليج تحتاج إلى ذكاء وخبرة من أجل تجاوز الدور الأول ومواصلة المشوار بثبات·
وتمنى أن يوفق الجهاز الفني في اختيار التوليفة الأقدر على تطبيق الخطة في مباراة اليمن، وأن يكون الحسم داخل الملعب؛ لأن التقارير الفنية تساهم في تسهيل مهمة اللاعبين، لكن الكلمة الأخيرة تبقى للاعب نفسه وما يقدمه داخل الملعب·
وعن تقييمه لحظوظ الأبيض في هذه المنافسات، قال عبدالله مسفر إن منتخبنا يمتلك المهارات الجيدة وأصحاب الخبرة، وعليه أن يطبق تكتيك البطولات في المرحلة الأولى من البطولة وتكتيك الكؤوس في المرحلة الثانية· وتحدث مسفر عن التقرير الفني الذي أعده، حيث قال: لقد تحولت إلى اليمن وحضرت مباراة زيمبابوي بالرغم من أن الاتحاد اليمني أغلق الملعب في البداية، إلا أن الجمهور كسر الأبواب وتمكن من الحضور، موضحاً أن التقرير كان كتابياً ولم يتمكن من جلب شريط مصور لأن ترتيبات المباراة لم تسمح له بذلك

اقرأ أيضا