الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
خلافات جديدة تعترض صياغة الدستور الدائم
18 أغسطس 2005


بغداد - وكالات الأنباء: استهل الرئيس العراقي جلال طالباني أمس محاولات وضع مسودة الدستور الدائم قبل يوم الاثنين المقبل، بإجراء محادثات متتابعة مع قادة الكتل السياسية والبرلمانية، وفيما تفاقم الخلاف بسبب تشدد الأكراد في مطالبهم، دعا السياسي السني المخضرم عدنان الباجه جي إلى رفع الحظر عن 'حزب البعث' المحلول و إشراكه في العملية السياسية·
وقال متحدث من مكتب الرئيس العراقي إن طالباني ترأس اجتماعا لقادة 'التحالف الكردستاني' والائتلاف العراقي الموحد الشيعي في بداية المحادثات المكثفة اليوم بين الكتل السياسية· وقد تحدث طالباني ورئيس الوزراء ابراهيم الجعفري علنا عن ايمانهما باقامة دولة اتحادية، بعد لقائهما السفير الأميركي زلماي خليل زاد مساء أمس الأول· وقال الجعفري للصحفيين إنه يرى أن الاتحادية 'الفيدرالية' اصبحت حقيقة واقعة بالفعل في إقليم كردستان شمالي العراق لكن محافظات أخرى يجب ان يكون لها الحق نفسه·
ولكن ظهرت مطالب جديدة كما عادت بعض المطالب القديمة للظهور· وقال السياسي والنائب الآشوري البارز يونادم كنا إن الأكراد يدفعون الآن بقوة أكبر من أجل أن ينص الدستور على حق تقرير المصير رغم أنهم واجهوا معارضة شديدة من جانب العرب السنة والشيعة· وقال القيادي البارز في مجموعة العرب السنة صالح المطلك إنهم يقاومون ضغوطا عليهم من الأكراد والشيعة للموافقة على 'الفيدرالية' وكذلك تحركا كرديا لتجنب ترسيم حدود كردستان بالحكم الذاتي· وأوضح أنهم لا يعارضون إقليما كرديا ولكن ضمن حدوده قبل حرب عام 2003 بل يريدون تحديد كل شيء الآن لكن الأكراد لا يريدون ترسيم الحدود حتى يكون بامكانهم التوسع في المستقبل وفي هذه الحالة ستندلع 'حرب أهلية'·
وقال المطلك: إن فكرة الاكراد والشيعة عن سهولة تكوين أقاليم اتحادية من مجموعة من المناطق غير محكمة على الإطلاق لأن تحديد أي إقليم رسمي ينبغي ان يكون قرارا وطنيا وليس اختيارا فرديا· وقال كنا إن هناك 'بادرة بسيطة' على قرب التوصل إلى تسوية مع بعض العرب السنة الذين وافقوا على فكرة أن تدار محافظات منفردة باعتبارها أقاليم اتحادية شريطة عدم دمج ثلاث محافظات أو أكثر، كما تسمح صياغة قانون إدارة الدولة للمرحلة الانتقالية 'الدستور المؤقت'· وأضاف أنه على الجانب الشيعي يبدي أنصار زعيم 'التيار الصدري' مقتدى الصدر استعدادهم لقبول ذلك، لكن التكتلات الشيعية في الائتلاف المهيمن على البرلمان والحكومة تصر على رؤية الدستور المؤقت بأن لا يقل الإقليم الاتحادي عن ثلاث محافظات· وأكد أن السنة لن يوافقوا 'لأن ذلك يتعارض مع فكرتهم عن العراق كما عرفوه من قبل'·
من جهة أخرى، دعا رئيس 'تجمع الديموقراطيين المستقلين' العراقي عدنان الباجه جي الى إزالة العقبات أمام مشاركة 'حزب البعث' فى الانتخابات المقبلة· وقال في حديث لإذاعة 'سوا' الأميركية أمس: إن اجواء الديموقراطية في العراق وفرت الفرصة لجميع الأحزاب للمشاركة فى العملية السياسية وإذا اراد 'البعث' ان يشارك فى الانتخابات فإن هذا من حقه·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©