الاتحاد

كرة قدم

«الفرسان» يصطاد «الصقور» بـ «ديوب 3»!

ديوب يحتفل بأحد أهدافه الثلاثة في مرمى فريق الإمارات (تصوير: راميش)

ديوب يحتفل بأحد أهدافه الثلاثة في مرمى فريق الإمارات (تصوير: راميش)

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

تغلب الأهلي على مضيفه الإمارات بثلاثة أهداف، سجلها المهاجم المتألق ماكيتي ديوب، في الدقائق 13 و23 و49 مساء أمس، بعد مواجهة مثيرة بين الفريقين، ليرفع «الفرسان» رصيده إلى 29 نقطة، في حين يتجمد رصيد «الصقور» عند 6 نقاط، وأصبح «الأخضر» في موقف صعب، كما أن جماهيره بدت غير راضية عن النتيجة بعد صافرة النهاية.
وسيطر الحذر على أجواء اللقاء بعد صافرة البداية، رغم الجرأة التي تحلى بها «الصقور» للضغط على مرمى الحارس سيف يوسف، عن طريق المغربي مراد باتنا، والأرجنتيني ساشا، وفهد حديد، من دون خطورة، بسبب الصلابة القوية لمدافعي «الفرسان».
ولم ينتظر لاعبو الأهلي كثيراً لدخول أجواء اللقاء، بعد أفضلية لاعبي الوسط، خصوصاً ماجد حسن العائد إلى القائمة الأساسية، بعد تعافيه من الإصابة، وإسماعيل الحمادي، ووليد عمبر صاحب المجهود الوافر في الطرف الأيمن، وشكلت المحاولات الهجومية عن طريق ديوب خطورة كبيرة على مرمى علي صقر.
ولاحت أول فرصة حقيقية للأهلي عن طريق ديوب، بعد هجمة منظمة، ولكن المدافع هادف سيف تدخل في الوقت المناسب لإفسادها في الدقيقة 10.
واحتسب سلطان عبدالرزاق حكم اللقاء ركلة جزاء للأهلي، إثر مخالفة من المدافع حيدر
ألو علي مع ديوب، تصدى لها الأخير بنفسه في الزاوية الصعبة، مانحاً فريقه الأفضلية في الدقيقة 13.
واندفع لاعبو الأهلي بكثافة نحو مرمى «الصقور»، لاستغلال حالة الارتباك للاعبي الإمارات، وغياب ردة الفعل الحقيقية، بعد هدف ديوب، وأتيحت فرصة حقيقية أمام سعيد جاسم لم تستغل جيداً، بعد كسر مصيدة التسلل، ومحاولة ثانية من وليد عمبر وصلت سهلة إلى سيف يوسف.
ولم يفوت ديوب فرصة تعزيز النتيجة، بعدما تطاول لعرضية وليد عمبر قبل المدافعين، ووضعها بسهولة في شباك صقر محرزاً الهدف الشخصي الثاني ولفريقه في الدقيقة 23، إثر «هفوة» دفاعية كبيرة للاعبي الإمارات.
وتراجع أداء «الصقور» بصورة واضحة، مع غياب الانسجام بين اللاعبين في الملعب، وعدم وجود ملامح للأداء التكتيكي، وهو ما أدى إلى النزعة الفردية للاعبين، ومحاولة التسديد من خارج المنطقة، لتهديد مرمى سيف يوسف الذي لم يختبر في الشوط الأول.
ولم يتغير المشهد كثيراً في الشوط الثاني، رغم التوقعات بوجود تغيير في أداء لاعبي الإمارات لتقليص النتيجة، وتلقى الفريق ضربة موجعة، بعدما سجل ديوب الهدف الشخصي الثالث له، ولفريقه إثر متابعة لكرة حبيب الفردان المرتدة من القائم، في غياب التغطية الدفاعية من لاعبي الإمارات في الدقيقة 49.
ومع مرور الوقت لاحت الكثير من الفرص للاعبي الأهلي لزيادة الغلة، ولكنها لم تستغل جيداً، رغم أن المدرب كوزمين منح الفرصة لأحمد خليل ووليد حسين، لتعزيز حيوية الوسط والهجوم، في حين أن لاعبي الإمارات افتقدوا الرغبة في تعديل الموقف، وتقليص الفارق بسبب الإحباط الذي سيطر عليهم، بفارق الأهداف الثلاثة، والاستحواذ اللافت من لاعبي الأهلي على الملعب.
وحصل ساشا «الغائب الحاضر» عن أجواء اللقاء على فرصة ثمينة، في الدقائق الأخيرة، ولكن الكرة وجدت المدافع محمد سبيل في الوقت المناسب، وحاول زميله مراد باتنا الذي لم يقدم الأداء المطلوب في المباراة تعويض الفرصة، ولكن الكرة ابتعدت كثيراً فوق العارضة.
ولم يشهد الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، أي تغيير في النتيجة، رغم المحاولات المستمرة من لاعبي الإمارات، ووضح أن الأمور راوحت مكانها، ليعلن الحكم عن صافرة النهاية بفوز الأهلي بثلاثية ديوب.

اقرأ أيضا