الاتحاد

عربي ودولي

الأردن: السجن 15 عاماً لـ«داعشيين» خططا لاستهداف كنائس وسياح وجنود

جمال إبراهيم (عمّان)

قضت محكمة أمن الدولة الأردنية بحبس مدانين بالأشغال الشاقة لمدة 15 عاماً لثبوت تخطيطهما لاستهداف كنائس وأجانب وعسكريين أردنيين. وجرمتهما المحكمة بثلاث تهم هي: المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، ومحاولة الالتحاق بجماعة مسلحة «تنظيم داعش» والترويج لأفكار جماعة إرهابية. وقضت المحكمة بوضعهما بالأشغال الشاقة 15 عاماً عن التهمة الأولى، و7 سنوات عن كل من التهمة الثانية والثالثة. وعملاً بأحكام القانون يتم تنفيذ العقوبة الأشد بحقهما، وهي الأشغال الشاقة 15 عاماً. ووفق الوقائع التي اقتنعت بها المحكمة، فإن المتهميّن كانا قد تخابرا مع تنظيم داعش وتلقيا توجيهات من قيادة التنظيم بتنفيذ عمليات إرهابية ضد العسكريين والسياح والكنائس، وعلى ضوء ذلك يتم إرسال التمويل اللازم لهما لشراء الأسلحة. وحسب القرار فإن المتهميّن قاما بمعاينة إحدى الكنائس وابلغا تنظيم داعش بذلك من أجل إرسال التمويل، لكن تم القبض عليهما قبل تنفيذ العملية. وتنظر محكمة أمن الدولة أسبوعياً في قضايا تتصل بالإرهاب. وغالبية المتهمين من مؤيدي تنظيم داعش الإهابي وجبهة النصرة. وشدد الأردن اعتباراً من مطلع العام الماضي العقوبات التي يفرضها على المروجين للأفكار الإرهابية أو الذين يحاولون الالتحاق بالتنظيم الإرهابي، وبات يترصد كل متعاطف حتى عبر الإنترنت.

اقرأ أيضا

12 قتيلاً في غارات جوية استهدفت إدلب