الاتحاد

أخبار اليمن

خبراء سعوديون: استهداف ناقلة النفط فشل جديد لـ«الحوثيين»

عمار يوسف (الرياض)

أكد خبراء سعوديون، أن استهداف الميليشيات الحوثية لناقلة نفط سعودية كانت تبحر في المياه الدولية، مؤخرا يشكل خطرا على ثاني الممرات المائية الدولية التي يمر عبرها النفط بعد مضيق هرمز في ظل الدعم الذي تجده من إيران وتزويدها بصواريخ كروز وبمعدات متطورة وألغام ضد السفن.
وقال الخبير العسكري والاستراتيجي العميد متقاعد ماجد بن عبد العزيز الهبدان خبير استراتيجي إن استهداف الحوثيين لناقلة النفط السعودية هي محاولة للتغطية على خسائرهم العسكرية الأخيرة، ولكنه يؤكد استمرار تهديدات الميليشيات الإيرانية الإرهابية للملاحة الدولية في البحر الأحمر بشكل علني وسافر، وذلك انطلاقا من ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه الحوثيون، فيما تشير الوسائل والتقنيات التي يستخدمها الانقلابيون الحوثيون في اعتداءاتهم، من صواريخ موجّهة وزوارق مفخّخة يتحكم فيها عن بعد، بوضوح إلى الدور الإيراني المتعاظم في تلك التهديدات الحقيقية.
وأضاف الهبدان قائلا، إن ميناء الحديدة الذي تنطلق منه التهديدات الحوثية الايرانية بات يشكل خطراً جسيماً على الملاحة في البحر الأحمر مما يتطلب إما حصول قوات التحالف على الإذن بضربه وإجلاء الحوثيين عنه أو أن تتولى الأمم المتحدة الإشراف عليه، مشيرا إلى ان أمن البحر الأحمر يشكل أهمية استراتيجية للتجارة العالمية ومن الناحية العسكرية أيضاً، حيث كان غلق باب المندب، المدخل الجنوبي للبحر الأحمر عام 1973، أحد المعطيات المؤثرة في صناعة نصر أكتوبر، وهو الدرس الذي لم ينسه الإسرائيليون أبداً.
من جهته شدد المحلل السياسي والعسكري اللواء متقاعد حسين بن عبدالله الصفيان على ان الاستهداف الإيراني الحوثي لناقلة النفط السعودية هو محاولة للبحث عن أي نجاح عسكري في مواجهة السعودية وقوات التحالف بعد فشل أكثر من 105 صواريخ أطلقتها الميليشيا الحوثية باتجاه الأراضي السعودية في تحقيق أي هدف واحد من أهدافها بسبب تدميرها في الجو قبل بلوغ أهدافها، مشيرا إلى ان الفشل الإيراني - الحوثي في تفجير ناقلة النفط السعودية يضاف إلى سلسلة الهزائم العسكرية والنفسية التي تتعرض بها.
من جانبه، قال الباحث والمحلل السياسي محمد بن عبدالله عسيري، إن استهداف الحوثيين، ومن خلفهم إيران لناقلة النفط السعودية هي محاولة يائسة لتفادي انعكاسات انهياراتهم الأخيرة ميدانياً، ولكنه يمثل في ذات الوقت تهديداً صارخاً للملاحة في البحر الأحمر، يريد من خلاله الحوثيين، أو بالأحرى إيران إيصال رسالة إلى دول مجلس التعاون، وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، بأنها قادرة على إلحاق الأذى بالسفن التجارية وسفن الإغاثة في الممر المائي الدولي في مسعى منها للسيطرة على باب المندب، ولكنها فشلت في ذلك مثلما فشلت في صواريخها نحو السعودية.

اقرأ أيضا