الاتحاد

دنيا

حديقة الحيوانات بالعين تستقدم سيارة كهربائية للمعاقين

جانب من المرافق الفسيحة التي توفرها حديقة الحيوانات بالعين (من المصدر)

جانب من المرافق الفسيحة التي توفرها حديقة الحيوانات بالعين (من المصدر)

نسرين درزي (العين) - لم توفر حديقة الحيوانات بالعين فرصة إلا واستغلتها لتعزيز موقعها أمام الزوار، وهذا ما يظهر بوضوح مع كل زيارة لمرافقها، حيث لطالما كانت واحدة من أهم المعالم السياحية في المدينة، لا سيما مع حملات التطوير التي تشملها. وآخر جهود حديقة الحيوانات بالعين، اللفتة الإنسانية التي سعت إليها مع إحدى الشركات التي زودتها بسيارة كهربائية مجهزة لذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك تأكيداً على أهمية إشراك هذه الفئة من المجتمع في وسائل الاستجمام والاطلاع على مختلف جوانب الترفيه الثقافي التي يتمتع بها الأصحاء.
مبادرة اجتماعية
وعن المشاريع المتبعة على مدار السنة لتحديث الحديقة واستقدام المزيد من فصائل الحيوانات، يتحدث مدير المشتريات والعقود في حديقة الحيوانات بالعين إبراهيم النعيمي قائلاً: «من ضمن عمليات التطوير، التنبه دوماً إلى تلبية احتياجات السوق ومفاجأة الجماهير بكل جديد». ويضيف إبراهيم النعيمي أن الحديقة حاضرة دائماً في مختلف المناسبات الاجتماعية والوطنية ومواسم الأعياد لتقدم للعائلات مجموعة من العروض والفعاليات التشويقية.
ويوضح أنه بفضل السيارة الكهربائية الجديدة، سيكون بمقدور أصحاب الإعاقات الجسدية، التنقل براحة ويسر داخل مرافق الحديقة، وأن ذلك سيوفر لهم المزيد من الخصوصية، من دون أي كلفة إضافية، لأن هذا النوع من الجولات متاح خلال ساعات دوام الحديقة بشكل مجاني.
ويشير إلى أن الحديقة ملتزمة بتقديم أفضل الخدمات والمرافق لزوارها من ذوي الاحتياجات الخاصة منذ أكثر من 5 سنوات. ويلفت إلى أن إدارة الحديقة تثمن هذا النوع من المبادرات الاجتماعية التي من شأنها مواكبة الجهود التي تبذل لتطوير الخدمات العامة بالشكل الأمثل، وبما يتلاءم مع احتياجات مختلف شرائح المجتمع. وتذكر ضابط العلاقات العامة في حديقة الحيوانات بالعين، هدى عياش، أن استقدام السيارة الكهربائية الخاصة بالمعوقين يأتي نتيجة لإطلاق مذكرة التفاهم بين إدارة الحديقة ومراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعوقين. وذلك بهدف تدريب عدد من خريجي هذه المراكز سنوياً، على أساس أنهم جزء لا يتجزأ من المنظومة الاجتماعية. وتقول هدى عياش إنه مع الالتزام التام باتباع أفضل معايير الجودة لخدمة الزوار، فإنه لا بد دورياً من إدخال التعديلات الضرورية على أرجاء الحديقة التي لا تشمل المنظر العام وحسب، وإنما تدخل في عمق المتطلبات الحيوية. وتورد هدى عياش أنه من منطلق التزام دولة الإمارات بالحفاظ على الحياة البرية في الداخل والخارج، تعمل حديقة الحيوانات بالعين على تحويل المنطقة المحيطة بها إلى مؤسسة مخصصة لعرض الحياة البرية الصحراوية وتفسيرها والبقاء عليها، وذلك عبر إطلاق «متنزه العين للحياة البرية» لاستكشاف عالم الصحراء من منظور عالمي المستوى. وتشير إلى أن المتنزه سيتضمن «عالم صحارى الإمارات» و«مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء» الذي يساعد على التخطيط لمستقبل مستدام للحياة الصحراوية.
مرافق خدماتية
ويعلق طارق أبو العلا مدير عام الشركة التي تبرعت بالسيارة الكهربائية، معتبراً أن حديقة الحيوانات بالعين تلعب دوراً أساسياً في التركيبة السياحية للمدينة، وأكثر من ذلك، فإن إدارتها تبذل جهوداً حثيثة في مجال حماية الحياة البرية والأنواع المهددة بالانقراض. ويذكر أن ذلك كله من شأنه أن يضعها على قائمة المواقع الأكثر استقطاباً للسياح من المستويات والفئات العمرية كافة. ويقول طارق أبو العلا، إن هذا الالتزام بتعزيز المرافق الخدماتية للحديقة، كان أحد الأسباب المشجعة للتعاون مع إدارتها والمساهمة في تقديم أفضل تجربة ممكنة لزوار الحديقة من ذوي الاحتياجات الخاصة.

اقرأ أيضا