الاتحاد

الإمارات

مركز شؤون الإعلام يصدر كتاباً عن ساركوزي

أصدر مركز شؤون الإعلام كتابا بعنوان '' الرئيس نيكولا ساركوزي رئيس الجمهورية الفرنسية '' تناول سيرته الذاتية والسياسية كما تناول الكتاب أبرز الملامح التي حفلت بها حياته والمناصب التي تولاها واهتماماته السياسية· وأوضح الكتاب الذي صدر باللغتين العربية والفرنسية أن فرنسا تعد قطبا عالميا مهما وهي صاحبة أشهر ثورة في تاريخ البشرية ومن أرضها انطلقت الديمقراطية والحرية لتعم أوروبا والعالم أجمع وقد ساهمت الأمة الفرنسية مساهمة رئيسية في إنشاء هذه الحضارة المعاصرة· والإرث الحضاري للأمة الفرنسية يؤهلها لأن تكون دائما في طليعة الأمم الرائدة في حضارة اليوم وكانت فرنسا وما تزال عنصرا فاعلا في السياسة الدولية لكونها عضوا دائما في مجلس الأمن الدولي وإحدى الدول الصناعية الكبرى الثماني·
وذكر الكتاب أنه منذ أن ظهرت فرنسا إلى الوجود كأمة مستقلة ذات كيان سياسي متكامل وحدود جغرافية واضحة من شمال غرب أوروبا إلى جنوبها أخذت هذه الأمة تعلن عن وجودها ولعب الملوك والرؤساء الذي تعاقبوا على حكمها أدوارا كبيرة في ترسيخ حضورها كقوة كبرى على مسرح الأحداث العالمية وبنظامها الشفاف وصل إلى سدة الحكم فيها فخامة الرئيس نيكولا ساركوزي·
وتطرق الكتاب إلى نشأته السياسية مشيرا إلى أنه منذ شبابه انخرط ساركوزي في العمل السياسي واختار حزب يمين الوسط طريقا له ليخدم بلده فرنسا وكانت رؤاه السياسية تتمحور حول كيفية صيانة الأمة الفرنسية وتعزيز دورها في داخل الاتحاد الأوروبي وبين الأمم الأخرى في العالم مما جعل خطابه السياسي يلقى ترحيبا من قبل الشعب الفرنسي· وبعد أن أصبح ساركوزي في الحكم سعى إلى خدمة بلده وتمتين علاقاتها مع الدول الصديقة وهو يقدم بأدائه السياسي أروع مثال على السياسي الناجح والأمين على مصالح وطنه وشعبه· ووثق الكتاب عددا من خطب وكلمات للرئيس ساركوزي التي ألقاها بمناسبات وطنية وقومية حدد فيها سياساته وعلاقات بالدول الأخرى ومواقفها من مختلف القضايا·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يستقبلان رعاة الأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019»