الاتحاد

الملحق الثقافي

«رباعية بينيفيتز» تختتم مهرجان العين للموسيقى الكلاسيكية

اختتمت فعاليات مهرجان العين الحادي عشر للموسيقى الكلاسيكية التي نظمتها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وذلك بأداء موسيقي بارع لرباعية بينيفيتز والتي اشتملت على خماسيات وترية من ألحان كبار المؤلفين الموسيقيين العالميين وهم هايدن، ومزارت، وبتهوفن..
وكانت البداية مع الجزء الأول بمعزوفة للمؤلف جوزيف هايدن من القرن الثامن عشر وهو أول من بدأ هذا النوع من الرباعيات في مجال الموسيقى الكلاسيكية، وجاء بعده المؤلف الموسيقي موزارت الذي طور هذا النمط من موسيقى الرباعيات أو ما يسمى بالوتريات وانطلق فيها إلى آفاق إبداعية جديدة ومع موزارت كانت المحطة الثانية. أما الجزء الأخير من الرباعية فكان للمؤلف الموسيقي الألماني الشهير بيتهوفن حيث أبرزت المعزوفة العبقرية الموسيقية الفذة لهذا الموسيقي الذي أبهر العالم بموسيقاه الرومنتية.
وقال زكي أنور نسيبة نائب رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث إنه حضر المهرجان منذ انطلاقته الأولى ما يزيد على 60 ألف زائر منهم 6 آلاف زائر في المهرجان الحالي.
وقال عبد الله العامري مدير إدارة الثقافة والفنون بهيئة أبوظبي للثقافة والتراث بأن الأصداء الايجابية التي تركها المهرجان لدى مختلف الزائرين الذين قصدوه من داخل وخارج الدولة تؤكد مدى نجاح المهرجان بترسيخ وجوده كنشاط هام وأساسي في مجال السياحة الثقافية.
وقال لان ازواو السفير الفرنسي لدى الإمارات بأن مهرجان العين للموسيقى الكلاسيكية بات طقساً وسمة من السمات التي تتميز بها مدينة العين، وإن أجمل ما تحقق من خلال مهرجان العين هو التمازج بين الشرق والغرب حيث قدمت روائع الموسيقى العالمية بين أحضان الأصالة في قلعة الجاهلي التي تعتبر من أحد أهم المعالم التاريخية والثقافية في مدينة العين.

اقرأ أيضا