الأحد 29 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
خلايا قاتلة وراء الإجهاض المتكرر
خلايا قاتلة وراء الإجهاض المتكرر
18 أغسطس 2005

الإجهاض المتكرر مجهول الأسباب كان ولا يزال من المشكلات الصعبة التي تواجه الكثير من السيدات وتحرمهن من تحقيق حلم الإنجاب، وتعرضهن إلى معاناة هائلة بسبب المرور بتجربة الحمل والمشاعر المصاحبة لها مرات ومرات دون أن يكتمل الحلم ويتحقق الأمل·· فهل ينتصر العلم على هذه المشكلة التي لا تزال بلا علاج مع معظم حالاتها حتى الآن·· يبدو ذلك·
فقد تمكن الأطباء والعلماء العاملون في جامعة ليفربول البريطانية من مساعدة عدد من النساء اللاتي أجهضن مرات عدة، في إنجاب أطفال أصحاء·· باستخدام احد مشتقات الكورتيزون لإيقاف إنتاج خلايا مناعية معينة يبدو أنها المسؤولة لدى بعض النساء عن منع التصاق الجنين بالرحم في المراحل الأولى من تكوينه داخل الرحم·· وهو ما تم إعلانه في مؤتمر الخصوبة الذي عقد مؤخرا في الدنمارك·
خلايا مناعية
وكانت أبحاث علمية سابقة قد أظهرت أن خلايا مناعية يطلق عليها 'الخلايا القاتلة' توجد بأعداد كبيرة في جدار رحم النساء اللاتي يعانين من الإجهاض المتكرر أي لثلاث مرات أو أكثر·· وتشير الإحصاءات الطبية إلى أن اثنين بالمائة من النساء البالغات لديهن مثل هذه الحالة، ولا يعرف سبب الإجهاض لدى نصفهن بينما وجد لدى النصف الآخر عدد كبير من الخلايا المناعية المشار إليها والتي لا ينبغي أن تتجاوز نسبتها خمسة بالمائة من الخلايا الموجود في بطانة الرحم·
ويعتقد القائمون على الدراسة في مستشفى الأمراض النسائية في ليفربول إن هذه الخلايا تهاجم الجنين النامي وتمنعه من الالتصاق برحم الأم، وبذلك يقع الإجهاض·
ويوضح العلماء الذين قدموا البحث في مؤتمر الجمعية الأوروبية للأجنة والتناسل البشري المنعقد في الدنمارك، أن على سطح الخلايا المناعية القاتلة نوع من المستقبلات التي تلتصق بها مادة الكورتيزون الكيماوية مما دفعهم إلى الاعتقاد بأن استخدام هذه المادة قد يمنع الإجهاض·
كيفية العلاج
أجريت التجربة على 110 نساء يعانين من الإجهاض المتكرر بمعدل ست مرات لكل منهن دون أن يعرف السبب·· وتتلخص التجربة في أخذ عينات من جدار الرحم لمعرفة عدد الخلايا القاتلة فيها· ومن ثم إعطاء أي امرأة يظهر لديها عدد يتجاوز المعدل الطبيعي للخلايا جرعة مقدارها 20 ملليجراما من حبوب 'البردينيزولون' وهي من مشتقات الكورتيزون، لمدة 21 يوما من بدء الدورة الشهرية·· وبعد إكمال البرنامج العلاجي أخذت عينات ثانية من جدار الرحم ووجد أن مادة الكورتيزون قد قلصت بشكل كبير نسبة الخلايا المناعية القاتلة في جدار الرحم·
وبعد التأكد من أن العلاج يقلص عدد الخلايا المناعية فإنه يبقى أمام العلماء معرفة ما إذا كان سيحقق نجاحا مماثلا في الحد من الإجهاض، علما بأن فريق البحث حقق بعض النجاح في علاج عدد من النساء باستخدام هذه الطريقة· واحدة من هؤلاء عانت من 19 إجهاضا في حياتها وهي الآن أم لطفل ولدته عام 2002 بعد تلقيها الكورتيزون· ونجحت التجربة أيضا مع خمس نساء أخريات كما يقول الباحثون·
لكن العلماء يقولون أن التجربة رغم أهميتها لكنها بحاجة إلى مزيد من البحث على عدد كبير من النساء بإعطاء دواء للبعض وعدم إعطائه للبعض الآخر·
ويقول فريق البحث إنه سيجري تجربة تشمل 700 امرأة خلال الشهور القليلة الماضية نصفهن يتلقين العلاج والنصف الآخر يتلقى علاجا وهميا·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©