الاتحاد

دنيا

عباد الرحمن درس درامي في قيم الإسلام


القاهرة ـ جميل حسن:
لا تحظى الدراما الدينية بالاهتمام الذي تلقاه الدراما الاجتماعية بالنسبة للعرض في وقت الذروة·· إلا ان الدراما الدينية لها عشاقها من الكُتاب والمخرجين والفنانين الذين اعتادوا تقديمها ووجدوا فيها مضمونا جيدا ولها أيضا عشاقها من الجمهور الذي يرغب في معرفة المزيد عن رموز الإسلام·
وقد تحمس عدد كبير من الفنانين للسيناريو الذي كتبه عزت الجندي بعنوان 'عباد الرحمن' ويتضمن العديد من القيم التي دعا إليها الاسلام لكنها تغيب بفعل العصر الذي سيطرت عليه المادة·
المسلسل يشارك في بطولته منى عبدالغني وأشرف عبدالغفور ومي عبدالنبي وحلمي فودة ونبيل الهجرسي ومدحت مرسي وعبير الشرقاوي وتهاني راشد وسميرة عبدالعزيز ومفيد عاشور وسامح الصريطي ويخرجه توفيق حمزة·
وتدور الاحداث في حلقات متصلة منفصلة حول القيم الدينية التي باتت بعيدة عن الناس مثل الصدق والأمانة والمشورة والتوكل على الله والوفاء بالوعود وعدم الغدر·
وقال المؤلف عزت الجندي ان القيم الإسلامية الراسخة غائبة عن الشباب الذي انشغل بأمور الدنيا، ويأتي مسلسل 'عباد الرحمن' ليذكر المسلمين بأمور دينهم وقد اخترت ان تكون الحلقات متصلة منفصلة حتى نلقي الضوء على قيم كثيرة من خلال الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة·
واضاف: الدراما أسرع وسيلة للوصول إلى الجمهور وأنا أتعامل مع القيم الدينية التي يتضمنها المسلسل على انها دواء أقدمه في كبسولات درامية لكن المسؤولين في التليفزيونات يتعاملون مع الدراما الدينية على انها من الدرجة الثانية ويضعونها في أوقات متأخرة على الخريطة البرامجية، وأتمنى ان يشاهد المسؤولون هذه الأعمال ويختاروا لها الوقت المناسب ونحن نسعى لمجتمع يتصرف بحكمه وهذا موجود في قيم الدين الإسلامي فلماذا لا ندعو إلى هذا المجتمع من خلال أعمال درامية دينية، وأتمنى ان يتبدل الحال وأرى مسلسلات دينية على الشاشة في توقيت متميز·
وقالت الفنانة منى عبدالغني : مسلسل 'عباد الرحمن' من الأعمال الدرامية الجيدة لأنه يتضمن معاني اسلامية جميلة والدراما تصل إلى الناس بسرعة، فإذا خصصنا حلقة من برنامج ديني عن الأمانة أو الصدق مثلا·· فقد لا تصل إلى الجمهور مثلما يصل العمل الدرامي، وفي الحلقات أجسد أكثر من شخصية وما أسعدتني حلقة الخير التي أجسد فيها شخصية ابنه أحد الأثرياء التي يتقدم لخطبتها شاب ثري ويعرض عليها من ماله وأرضه الكثير·· إلا أنها ترفض ان يكون مهرها مالا وتطلب منه ان يصلح بين قبيلتين طال خصامهما وراح ضحية هذا الخصام كثيرون ويذهب الشاب إلى القبيلتين وينجح في الصلح بينهما ثم يعود الى فتاته ليجدها عروسا مستعدة للزفاف·
وتؤكد منى عبدالغني ان وسائل الإعلام أصبحت تهتم بالدراما الدينية عن ذي قبل، والدليل على ذلك تخصيص قنوات للدين فقط، كما ان أغلب القنوات الفضائية خصصت برامج أكثر للدين، وبقي ان تخصص القنوات توقيتات متميزة لعرض المسلسلات الدينية حتى يتسنى للجميع مشاهدتها·
وقال الفنان أشرف عبدالغفور: أقدم أكثر من شخصية في 'عباد الرحمن' منها التاجر الصالح والعربي الكريم الذي يفي بوعوده مهما كلفه ذلك، كما اجسد شخصية الحاكم العادل الذي لا يفرق بين أبناء شعبه ولذلك أحبه الناس والمسلسلات الدينية أهم الوسائل التي تسهم في التوعية وتعميق الوازع الدين وتحتاج هذه الدراما إلى دعم من الجهات الانتاجية حتى تلعب دورها والدراما الدينية تستهويني فمن خلالها أعرف الكثير عن أمور ديني، وتقديمها واجب يحاسب عليه الفنان أمام ربه، فقد شاركت في عشرات الأعمال الاجتماعية لكني أشعر بانسجام وتألق في المسلسلات الدينية التي جعلتني قريبا من رموز دينية كثيرة وأفخر بالأعمال الدينية الكثيرة التي قدمتها·
وقال الفنان نبيل الهجرسي: أجسد ثلاث شخصيات واحدة منها لأمير ضل طريقه في الصحراء وفقد قافلته فاستجار بأعرابي ووعده بخمسين ألف درهم إذا نجح في إعادة قافلته له واعادها الأعرابي بالفعل فوقع له الأمير على صك بخمسمئة ألف درهم ولان الاعرابي رجل أمين أعاد إليه الوثيقة وطلب منه خمسين ألف درهم فقط، وهذه الحلقة تؤكد ان الدين الاسلامي يدعو للحفاظ على الامانة كما اجسد شخصية 'الوزير' الذي يسعى الى تحقيق العدل بين الناس واشتهر بحبه للملك وابداء رأيه الذي يخدم الاسلام والمسلمين·
وقالت مي عبدالنبي: اجسد اكثر من شخصية اهمها في حلقة 'صلة الرحم' ابنة تاجر ثري عانت ظلم اخوتها بعد وفاة والدها حيث حرموها من الميراث فتلجأ الى صديق والدها الذي يذهب الى اشقائها ويطلب منهم ان يعدلوا واوصاهم بأختهم خيرا ولم يتركهم إلا بعد ان اعطوها حقها الشرعي في الميراث·
وقالت عبير الشرقاوي: اجسد شخصية زوجة الحجاج بن يوسف التي ترفض الحياة مع زوجها وتطلب منه الطلاق إلا انه يرفض فلم تجد امامها سوى هجائه في كل قصائدها وبعد فترة يمل هذا الهجاء الذي يردده الناس فيطلقها·
وقال خليل مرسي: اجسد شخصية الحجاج بن يوسف في اربع حلقات نلقي من خلالها الضوء على شخصية هذا الرجل وتتناول الحلقات قيمتين من قيم الاسلام هما 'الجزاء من جنس العمل والامانة'·
وقال مدحت مرسي: اجسد شخصية امام المسجد الذي يسعى لحل مشاكل الناس ولا يخشى لومة لائم ويتصدى لتصرفات بعض الوزراء الذين يسيئون للاسلام بتصرفاتهم وينجو الامام من القتل اكثر من مرة وتصله تهديدات من الوزراء إلا انه يتمسك بما يدعو اليه ولا يهدأ إلا بعد تدخل الملك الذي انصف الامام وعزل الوزراء·
وقال حلمي فوده: اجسد اربع شخصيات ابرزها التاجر الثري الذي انشغل بالمال عن عبادة الله واساء معاملة من حوله ولم يستمع لنصائح اقرب الناس اليه ولم يفق من غفلته إلا بعد ان خسر كل شيء وهذه الشخصية اجسدها في حلقة 'الدين المعاملة' وفي حلقة اخرى اجسد شخصية الامير العادل المحب للناس والذي يتمرد على الملك ويرفض ظلمه للرعية·
وقالت سميرة عبدالعزيز: اجسد شخصية الام في خمس حلقات، ورغم ان الشخصية مختلفة في كل حلقة إلا ان خيطا واحدا يربط بينها جميعا هو حب الام لابنائها ورغبتها في ان يتمسكوا بدينهم·
وقال مفيد عاشور: اجسد شخصية الثري الذي وقع في حب فتاة جميلة وذهب ليتزوجها وعرض عليها كل ما يملك إلا انها رفضت وطلبت منه ان يصلح بين قبيلتين متخاصمتين لان في الصلح بينهما خدمة للاسلام والمسلمين وذهب الشاب فأصلح بينهما وعاد ليتزوج حبيبته·
وقال المخرج توفيق حمزة: اتفقت مع المؤلف عزت الجندي على تقديم حلقات متصلة منفصلة وكل حلقة بمثابة فيلم روائي طويل ووجدت حماسا من الفنانين المشاركين واتمنى ان يجد المسلسل مكانا بارزا على خريطة رمضان الدرامية لان الجهة المنتجة وعدتنا بعرض المسلسل في رمضان لذلك نعمل طوال اليوم رغم حرارة الصيف حتى نسلم الحلقات لجهة الانتاج قبل حلول الشهر الكريم بوقت كاف·

اقرأ أيضا