الاتحاد

الرياضي

كونتا تتوج بلقب سيدني

يوهانا كونتا تحتفل بجائزة لقب بطولة سيدني (أ ب)

يوهانا كونتا تحتفل بجائزة لقب بطولة سيدني (أ ب)

سيدني (أ ف ب)

توجت البريطانية يوهانا كونتا المصنفة سادسة بلقبها الاحترافي الثاني بعد فوزها على البولندية أنييسكا رادفانسكا الثانية 6-4 و6-2 أمس في نهائي دورة سيدني الأسترالية الدولية في كرة المضرب. كما أنهى اللوكسمبورجي جيل مولر السادس مسلسل انتصارات الصربي فيكتور ترويسكي الثالث في الدورة الأسترالية وجرده من اللقب بالفوز عليه في نصف النهائي، ليواجه البريطاني دانيال إيفانز في النهائي بعد فوز الأخير على الروسي أندري كوزنتسوف.
وحمل تتويج كونتا (25 عاماً) والمصنفة عاشرة عالمياً، بلقبها الثاني من أصل ثلاث مباريات نهائية، ودافعت كونتا، المولودة في سيدني لابوين هاجرا من المجر، عن ألوان أستراليا حتى عام 2012 حين حصلت على الجنسية البريطانية نتيجة إقامتها في إيستبورن بعد انتقالها إلى هناك مع عائلتها.
وتمني كونتا النفس بأن تكرر إنجاز العام الماضي حين بلغت نصف نهائي البطولة الأسترالية، محققة أفضل نتيجة لها في البطولات الكبرى، قبل أن ينتهي المشوار على يد الألمانية أنجيليك كيربر التي توجت لاحقاً باللقب على حساب الأميركية سيرينا وليامس. وأعربت البريطانية التي احتاجت إلى ساعة و20 دقيقة لتحرم رادفانسكا فرصة إحراز لقبها الثاني في سيدني (بعد 2013)، عن سعادتها بالتقدم الذي حققته في هذه الدورة، علماً أنها لم تخسر أي مجموعة.
وستتقدم كونتا في تصنيف المحترفات الجديد من المركز التاسع إلى العاشر.
وكانت رادفانسكا (27 عاماً ومصنفة ثالثة عالمياً) تمني النفس بتكرار سيناريو 2013 حين توجت باللقب على حساب السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا، إلا أنها عجزت أمام منافستها البريطانية، قائلة إن الأخيرة قدمت ببساطة كرة مضرب رائعة من البداية حتى النهاية.
وخاضت اللاعبة البولندية النهائي الثامن والعشرين في مسيرتها، إلا أنها فشلت في إحراز لقبها الـ21 والتحضير بأفضل طريقة لبطولة أستراليا التي بلغت فيها نصف النهائي عامي 2014 و2016. ولم تكن المباراة النهائية المواجهة الوحيدة بين رادفانسكا وكونتا، إذ ثأرت اللاعبة البريطانية من منافستها بعدما خسرت أمامها العام الماضي في نهائي دورة ستانفورد في ثاني مواجهة بينهما بعد الدور الثالث لدورة سينسيناتي، حيث فازت البولندية أيضاً.
وعند الرجال، وضع مولر حداً لمسلسل انتصارات ترويسكي في هذه الدورة عند 13 مباراة متتالية وبلغ النهائي السادس في مسيرته، بعدما حسم المواجهة 6-3 و7-6 و8-6.
واحتاج مولر (34 عاماً) والباحث عن لقبه الأول في دورات رابطة المحترفين، إلى ساعة ونصف الساعة لكي يضع حداً لسلسلة انتصارات منافسه في هذه الدورة التي توج بلقبها في العامين الماضيين وأحرز فيها 13 انتصاراً متتالياً (دون أن يحتسب فوزه على الألماني فيليب كولشرايبر لانسحاب الأخير قبل انطلاق المباراة).
وكان ترويسكي (30 عاماً ومصنف 29 عالمياً) توج باللقب في العامين الماضيين على حساب الكازاخستاني ميخائيل كوكوشكين والبلغاري جريجور ديميتروف تواليا، إلا أن مولر حرمه من أن يصبح أول لاعب يحرز لقب هذه الدورة لثلاثة أعوام متتالية، منذ إنجاز الأسترالي جون برومويتش بين 1937 و1940. وثأر مولر من ترويسكي الذي أنهى مشواره في نصف نهائي هذه الدورة عام 2015، في المواجهة الوحيدة السابقة بين اللاعبين.
وستكون الفرصة قائمة أمام مولر لإحراز باكورة ألقابه عندما يتواجه في النهائي مع إيفانز الذي بلغ النهائي الأول في مسيرته بعدما تخطى كوزنتسوف 6-2 و3-6 و6-3.
واحتاج إيفانز (26 عاماً) الذي حقق في ربع النهائي فوزه الأول على أحد المصنفين العشرة الأوائل بإقصائه النمساوي دومينيك ثييم (المصنف أول في سيدني و8 عالمياً)، إلى ساعة و51 دقيقة للفوز.
وكان إيفانز يخوض الدور نصف النهائي لإحدى دورات رابطة المحترفين للمرة الثانية فقط في مسيرته، بعد دورة زغرب 2014.
وستكون المباراة النهائية المواجهة الأولى بين مولر وإيفانز.

اقرأ أيضا

ريال مدريد يزور العراق لفتح أكاديميات جديدة لكرة القدم