الاتحاد

أخيرة

وفاة الكاتب المصري إبراهيم أصلان

توفي الكاتب والأديب إبراهيم أصلان في منزله مساء السبت بعد أسبوع من وعكة صحية نقل إثرها إلى مستشفى القصر العيني بوسط القاهرة. وتعرض أصلان بداية الأسبوع الماضي لآلام في القلب نقل على إثرها للمستشفى ليخضع للعناية المركزة. وكان أصلان أجرى أكثر من جراحة لتغيير شرايين القلب، كانت أولاها في العاصمة البريطانية لندن قبل 20 عاما والأخرى قبل نحو 5 سنوات.
ويعد إبراهيم أصلان أحد أبرز الكتاب المصريين وينتمي إلى جيل الستينيات حيث ولد في محافظة الغربية في دلتا مصر ونشأ وتربى في القاهرة في حي “الكيت كات” الشعبي وعنه أطلق مجموعته القصصية الأولى “بحيرة المساء” وبين أشهر رواياته “مالك الحزين” و”حجرتان وصالة” و”يوسف والرداء” و”خلوة الغبان” و”ردية ليل”. ونال الراحل جائزة الدولة في الآداب وتحولت عدد من رواياته إلى أفلام سينمائية أبرزها “الكيت كات” للمخرج داود عبد السيد و”عصافير النيل” للمخرج مجدي أحمد علي. وعمل الراحل في أوائل التسعينيات كرئيس للقسم الأدبي في صحيفة “الحياة” اللندنية إلى جانب رئاسته لتحرير إحدى السلاسل الأدبية بالمجلس الأعلى للثقافة التي استقال منها إثر أزمة رواية “وليمة لأعشاب البحر” للروائي السوري حيدر حيدر التي منع نشرها في مصر.

اقرأ أيضا