الاتحاد

الإمارات

دعوة إلى تعزيز مبادرات المؤسسات للتوعية والتثقيف البيئي في الشارقة

خلصت أعمال دورة الانعقاد الثامنة للجنة التوعية والتثقيف البيئي في الشارقة أمس إلى تشكيل الأمانة الفنية للجنة، والعمل على صياغة الموجهات الأساسية لخطة التوعية والتثقيف البيئي·
ودعت الدورة التي عقدت أمس في قاعة البيروني بجامعة الشارقة تحت شعار: (لنعمل من أجل تعزيز مبدأ الشراكة في العمل البيئي) إلى تعزيز المبادرات الداخلية للمؤسسات بالشارقة في مجال التوعية والتثقيف البيئي لتتمكن من المساهمة في التفاعل مع أنشطة وفعاليات اللجنة·
وقال رئيس لجنة التوعية والتثقيف البيئي عبد العزيز عبد الله المدفع إن أعمال دورة الانعقاد الثامنة للجنة تشكل تأكيدا على مواصلة العمل من أجل تحقيق الأهداف وإمعانا في السير قدماً لتأكيد مسؤولياتنا الاستراتيجية التي تمليها علينا التزاماتنا ووجباتنا الدينية والوطنية·
وأشار إلى أن هناك تفاعلا ملحوظا من قبل عدد مهم من ممثلي المؤسسات العضوة في اللجنة في دورة الانعقاد السابقة حيث أبدى العديد منهم تعاوناً إيجابيا مع الأمانة الفنية للجنة، وكان من ثمرة ذلك تنفيذ العديد من الفعاليات والمناشط المختلفة في عدد من المناطق وقد ساهم ذلك في توسيع دائرة نشاطاتنا وتعزيز اتجاهات التواصل مع القطاعات الاجتماعية المختلفة ·
وقال: إننا نسعى في هذه الدورة إلى إحداث التغيير الفعلي في عملنا بما يساهم في تحقيق أهدافنا وتأكيد مصداقية عملنا وتعزيز مسؤولياتنا ·
ولخص المدفع تلك المسؤوليات في جوهر العلاقة مع النظم البيئية والعمل على صون تلك النظم منوها أن النظم البيئية وما تحتويه من خيرات مادية وموارد طبيعية هي نعمة من الله سبحانه وتعالى و أمانة وحق للأجيال القادمة ينبغي صونها والحفاظ عليها من العبث والتدخل الإنساني غير المدروس وغير الرشيد لتكون مصدرا مستداماً للأجيال القادمة·
من جهته استعرض الدكتور إسماعيل بن محمد البشري مدير جامعة الشارقة الاهتمام العالمي بشؤون البيئة ·
وقال يجب تفعيل دور التربية والقانون والمؤسسات بكل السبل لكي نضمن الحماية اللازمة للبيئة ·
وأعرب عن استعداد الجامعة لفتح قنوات التعاون مع اللجنة بأوسع ما يمكن في إطار تمكينها من تحقيق أهدافها وخطها الاستراتيجية·
وطالب مدير الجامعة الجهات الحكومية والخاصة لاستحداث الوظائف في هياكلها الإدارية والفنية لخريجي الجامعة من حملة التخصصات البيئية·

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي