الاتحاد

الإمارات

المنظمات الدولية تثمن مبادرات الإمارات لدعم العمل الإنساني والإغاثة الطبية في دول العالم

فريق الاستجابة الطبية للطوارئ خلال حفل اختتام المؤتمر

فريق الاستجابة الطبية للطوارئ خلال حفل اختتام المؤتمر

أشاد كبار المسؤولين من المنظمات الدولية الإنسانية بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في مجال العمل الإنساني والإغاثة الطبية في مختلف دول العالم.
كما ثمن مسؤولو المنظمات الدولية الإنسانية المبادرات الإنسانية لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “ام الامارات” رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر.
جاء ذلك في ختام مؤتمر الامارات الانساني الذي عقد تزامنا مع ملتقى الاستجابة الطبية للطوارئ في العاصمة أبوظبي.
وجه المشاركون في المؤتمر والملتقى برقية شكر وتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدعم سموهم المتواصل ورعايتهم للعلم والعلماء ودعمهم وحرص سموهم الدائم على مساندة المحتاجين والمتضررين ومد يد العون والمساعدة لهم، انطلاقا من الايمان بأهمية العمل الإنساني في التخفيف من معاناة البشرية.
ورفعوا برقية شكر الى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر لرعاية سموه للمؤتمر مما كان له أبلغ الأثر في نجاحه وخروجه بنتائج إيجابية مهمة.
ورفع المشاركون برقية شكر مماثلة الى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على جهوده في دعم المبادرات الإنسانية للمستشفيات الإماراتية العالمية المتنقلة.
وأعربوا عن شكرهم للشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان ومعالي وزير الصحة الدكتور حنيف حسن لتفضلهما بافتتاح المؤتمر ومتابعة أعماله وفعالياته.
وأكد المؤتمر الذي شارك فيه ممثلون من جميع مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة أهمية تأهيل الكوادر الوطنية في مجال الاستجابة الطبية للطوارئ لزيادة كفاءتها وجاهزيتها للاستجابة والإغاثة الطبية محلياً وعالمياً.
وكانت أيام المؤتمر شهدت عدداً من الجلسات وورش العمل وإطلاق المبادرات وتوقيع الاتفاقيات الثنائية في حين ركزت أوراق العمل المقدمة على أهمية الاستعداد والجاهزية للكوادر الإدارية والطبية من قبل الدول والحكومات لحالات الطوارئ والأزمات.
وأشار ناصر البدور وكيل وزارة الصحة المساعد للعلاقات الخارجية والصحة الدولية إلى أن الإمارات تتميز بجودها وسخائها.
واعتبر مختار فرح ممثل مكتب تنسيق المساعدات الإنسانية للأمم المتحدة ان استضافة أبوظبي لمؤتمر الامارات الإنساني تعكس الاهتمام الذي توليه الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله للأعمال الإنسانية ومبادراتها الإنسانية الرائدة على المستوى العالمي.
وقال الدكتور عادل الشامري رئيس مبادرة زايد العطاء رئيس اللجنة العليا المنظمة إن الإمارات قدمت للبشرية نموذجا مميزا ومبتكرا يعد الأول من نوعه على مستوى العالم من خلال مبادراتها الإنسانية الميدانية في المجالات الطبية والإغاثية.
من جانبها قالت مكية الهاجري المديرة التنفيذية للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي إن المدينة العالمية للخدمات الإنسانية تتشرف بشراكتها الاستراتيجية ومبادرتها الأولى في تنظيم ملتقى الإمارات الدولي للاستجابة الطبية والطوارئ والمؤتمر الإنساني لعام 2011.
من جانبه أكد الدكتور المواطن احمد القول من منتسبي الخدمات الطبية في شرطة أبوظبي أهمية عقد المؤتمرات العملية والبرامج التدريبية كونها تكسب المشاركين مهارات وخبرات ميدانية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته