الاتحاد

أخيرة

كاميرون ينتقد فيلم «المرأة الحديدية»

انتقد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أمس فيلم “المرأة الحديدية” الذي تقوم فيه الممثلة الأميركية ميريل ستريب بدور رئيسة الوزراء السابقة مارجريت ثاتشر. وقال كاميرون لهيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” إن “ميريل ستريب قامت بعمل فني رائع. لكن لا تستطيع أن تخفي شعورك بالدهشة، لماذا هذا الفيلم الآن؟ إنه فيلم يركز أكثر على الشيخوخة والخرف بدلاً من أن يكون عن رئيسة وزراء مذهلة”. وشارك أعضاء آخرون من حزب المحافظين، الذي تزعمته تاتشر الحزب يوماً ما، كاميرون في تحفظاته على الفيلم. وقالت عضوة البرلمان عن حزب المحافظين لويز مينش “من المحتمل أن تحصل ميريل ستريب على جائزة الأوسكار على أدائها الرائع. لكن هناك مزيد من التركيز على خرف السيدة تاتشر، ولا يوجد تركيز كاف على قصة حياتها وإنجازاتها”.
وقال السياسي المحافظ السابق مايكل بورتيلو إنه لم يشعر بالارتياح في المشاهد التي ركزت على مرضها. وتبنى مايكل هيزلتاين الذي نافس تاتشر يوما على قيادة حزب المحافظين نفس الرأي. وقال لصحيفة ديلي تليجراف البريطانية “أعتقد أن السيدة تاتشر كانت رئيسة وزراء قوية وإنتاج فيلم عن المراحل الأخيرة في حياتها، يثير لدي شعورا بالاشمئزاز الشديد”. وبدأ عرض الفيلم في دور السينما البريطانية أمس الأول. ويظهر تاتشر (86 عاما) امرأة مسنة مشوشة ووحيدة تستعيد لحظات من حياتها السياسية المهمة، وإن كانت مثيرة للانقسام بشدة. وشغلت تاتشر وهي أول امرأة تتولى رئاسة الحكومة في بريطانيا هذا المنصب من 1979 إلى 1990، وقادت بريطانيا للحرب مع الأرجنتين على جزر فوكلاند وروضت نقابات العمال القوية في الداخل.

اقرأ أيضا