الاتحاد

الرياضي

«أبوظبي العالمي» إلى رالي الـ «10000 منعطف»!

فريق أبوظبي يطمح للمنافسة بقوة على لقب رالي كورسيكا (من المصدر)

فريق أبوظبي يطمح للمنافسة بقوة على لقب رالي كورسيكا (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد).

يستعد فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات، لخوض غمار رالي «الـ 10000 منعطف» في جزيرة كورسيكا الفرنسية - الجولة الرابعة من بطولة العالم للراليات - ولطالما اشتهر بهذا الاسم لكثرة المنعطفات التي يتألف منها هذا التحدي الأيقوني ضمن أجندة البطولة. يشارك فريق أبوظبي في كورسيكا بسيارتي سيتروين سي3 دبليو.آر.سي بقيادة الفائز أربع مرات في هذا الرالي الفرنسي سيباستيان لوب «بطل العالم 9 مرات» مع ملاحه دانيال إيلينا، بالإضافة للسائق البريطاني كريس ميك وملاحه بول نيجل.
ويتألف رالي الجزيرة الفرنسية من 12 مرحلة معبدة خاصة بالسرعة، وهي جديدة في مجملها يبلغ طولها 333.48 كلم، في حين يبلغ الطول الإجمالي للرالي مع مراحل الوصل حوالي 1120 كلم. أما أهم المراحل فهي «فيرو - سارولا كاركوبينو»، حيث يبلغ طولها 55.17 كلم تقام في اليوم الأخير وستشكل تحدياً كبيراً للسائق واختباراً حقيقياً لتحمل الإطارات.
تجدر الإشارة إلى أن رالي كورسيكا هو من الراليات المفضلة للصانع الفرنسي، حيث فاز بالرالي 6 مرات، عندما تم ضمه رسمياً لروزنامة بطولة العالم للراليات، وكان أربعة من تلك الانتصارات بتوقيع سيباستيان لوب من عام 2005 إلى 2008.
وقال كريس ميك: رالي كورسيكا من أصعب التحديات التي يمكن أن يواجهها السائق، ولكنني لطالما استمتعت في التنافس على الجزيرة الفرنسية. نمتلك السرعة والإمكانات للمنافسة على المراكز الأولى، ولكن المهمة ليست بسيطة مع التقدم الواضح الذي وصل إليه السائقون. ولهذا، أرجو أن أتمكن من المنافسة هذه المرة أيضاً على المركز الأول. الاختبارات والتجارب الأخيرة أعطتني جرعة إضافية من الثقة، خصوصاً على المقاطع المتسخة والوعرة، حيث أشعر بأن السيارة باتت أكثر ثباتاً من قبل. أتطلع قدماً لانطلاق الرالي على أمل حصد أكبر عدد ممكن من النقاط.
أما سيباستيان لوب: أجرينا مؤخراً بعض التدريبات على الطرقات المعبدة وكانت جيدة على الرغم من اختلافها عن طبيعة كورسكيا الأسفلتية، والمهم أننا تأقلمنا بشكل جيد على قيادة السيتروين سي3 دبليو.آر.سي. اعتمدنا في التجارب على معايير ضبط سيارة كريس ميك مع بعض التعديلات التي تتناسب مع أسلوبي في القيادة وكانت النتائج ممتازة. علينا الآن أن ننتظر حتى ينطلق الرالي لكي نعرف موقعنا في قائمة المنافسة. وبعد التأدية التي قدمناها في رالي المكسيك أتمنى الآن أن نقدم التأدية عينها وأن نكون في صلب المنافسة على الفوز لاسيما وأن الراليات الإسفلتية تتناسب كثيراً مع أسلوب قيادتي ولطالما شعرت معها بالراحة وبالأخص في رالي كورسيكا. الرالي هذا العام يمتاز بمراحل جديدة سريعة وضيقة، الأمر الذي يرفع من سقف المنافسة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: لا يرضي طموحنا سوى «المركز الأول»