الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد يستعرض مع رئيس وزراء إيرلندا مجالات التعاون والفرص الاقتصادية والاستثمارية المشتركة

محمد بن زايد لدى لقائه رئيس وزراء ايرلندا بحضور عبد الله بن زايد (وام)

محمد بن زايد لدى لقائه رئيس وزراء ايرلندا بحضور عبد الله بن زايد (وام)

استقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ظهر أمس في المعمورة بأبوظبي فخامة ايندا كيني رئيس وزراء جمهورية إيرلندا والوفد المرافق له الذي يزور البلاد حاليا.
ورحب سمو ولي عهد أبوظبي بزيارة رئيس الوزراء الإيرلندي والوفد المرافق ، متمنيا سموه أن تسهم هذه الزيارة في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية إيرلندا.
واستعرض الجانبان خلال اللقاء مجالات التعاون بين البلدين وأهمية تنميتها بما يخدم المصالح المشتركة في جميع القطاعات خاصة فيما يتعلق في مجال التعليم والاستفادة من الفرص الاقتصادية والاستثمارية بين الجانبين.
وأعرب الجانبان عن تطلعهما للمضي قدما بتطوير العلاقات القائمة بين البلدين وتقويتها بمزيد من التنسيق والشراكات الاقتصادية والعلمية.
وجرى خلال اللقاء تناول مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
حضر اللقاء سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية ومعالي صقر غباش وزير العمل رئيس بعثة الشرف المرافقة لرئيس الوزراء الإيرلندي ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي وريتشارد بروتون وزير الأعمال والمشاريع والابتكار الايرلندي و باتريك هينيسي سفير جمهورية ايرلندا لدى الدولة وعدد من المسؤولين.
من ناحية أخرى، زار دولة إيندا كيني رئيس الوزراء الإيرلندي أمس جامع الشيخ زايد الكبير بأبوظبي وذلك على هامش زيارته الحالية للدولة.
وكان في استقباله والوفد المرافق له يوسف العبيدلي مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير.
وقام الضيف الزائر ومرافقوه بزيارة ضريح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» والمجاور لجامع الشيخ زايد الكبير ودعوا له بالرحمة والمغفرة مستذكرين صفاته وقيمه ونهجه الحكيم الذي ساهم في تعزيز ثقافة التسامح والتعايش والسلام بين مختلف شعوب العالم.
بعد ذلك تجول رئيس الوزراء الإيرلندي في مختلف أروقة الجامع حيث تعرف والوفد المرافق على تاريخ الصرح الكبير وبدايات تأسيسه وأنماط فن العمارة الإسلامية التي تتجلى بوضوح في جميع أرجائه من خلال شرح قدمه أحد المرشدين الثقافيين بمركز جامع الشيخ زايد الكبير.
ثم زاروا مكتبة مركز جامع الشيخ زايد الكبير واطلعوا على ما تضمه من كتب ومخطوطات وموسوعات نادرة في شتى فروع الحضارة الإسلامية وعلومها وفنونها.
وأشاد رئيس الوزراء الإيرلندي بالجامع وبجمالياته البديعة التي تحظى بإعجاب الزوار من مختلف الجنسيات ، مؤكدا أن الجامع يقوم بدور حضاري وثقافي بارز يعمل على ترقية الفهم المتبادل بين أبناء الحضارات المختلفة.
وعبر عن سعادته بزيارة هذا المعلم الكبير الذي يؤكد من خلال الأساليب المعمارية التي استخدمت في بنائه مدى ما حققته دولة الإمارات من إنجازات في شتى المجالات وخاصة في مجال العمران.
يذكر أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير التابع لوزارة شؤون الرئاسة يحظى برعاية ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وتأسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية التي تتمحور حول الجامع انطلاقا من القيمة الثقافية والوطنية التي تعبر عن المفاهيم والقيم التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان تلك القيم المتجذرة في الوجدان والوعي التي تشكل امتدادا للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم ديننا الحنيف.

اقرأ أيضا