الاتحاد

الرئيسية

خليفة يدعو إلى جمع الصف العربي لمواجهة التحديات

رئيس الدولة لدى وصوله مطار الكويت أمس وفي استقباله أمير دولة الكويت

رئيس الدولة لدى وصوله مطار الكويت أمس وفي استقباله أمير دولة الكويت

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' أن التحديات التي تواجهها أمتنا العربية في ظل الأزمة المالية العالمية وعصر العولمة تتطلب منها الاتفاق على مواقف مشتركة ملائمة لتفادي تداعيات هذه الأزمة، ووضع الاستراتيجيات الفاعلة لمواكبة ما يشهده العالم اليوم من تطورات ومتغيرات في الميادين العلمية والتكنولوجية حتى تتمكن من الانخراط بصورة فاعلة وحضور قوي في اقتصاد المعرفة·
وقال سموه في بيان صحفي لدى وصوله دولة الكويت أمس للمشاركة في مؤتمر القمة العربية الاقتصادية والاجتماعية: ''إننا نرحب في هذا الخصوص بالمنتدى الاقتصادي الذي سيقام ضمن فعاليات القمة ويجمع بين القطاع الخاص والمنظمات العربية لما له من أهمية في تحقيق التكامل الاقتصادي ولما نعوله على القطاع الخاص من دور في تدفق الاستثمارات بين الدول العربية والإسهام في التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة·
وأضاف سموه: ''إننا نتطلع بكل ثقة إلى أن نتوصل في قمتنا النوعية هذه إلى قرارات تسهم في تعزيز العمل العربي المشترك وتوطيد علاقات التعاون والتكامل الاقتصادي بين دولنا بما يستجيب لتطلعات شعوبنا في الرفاه الاقتصادي والاجتماعي، مؤكداً سموه على أهمية مؤتمر القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية والذي يستمر لمدة يومين وتستضيفه دولة الكويت·
وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة قد وصل ''بحفظ الله ورعايته'' إلى دولة الكويت الشقيقة أمس على رأس وفد دولة الإمارت العربية المتحدة للمشاركة مع إخوانه قادة الدول العربية في مؤتمر القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية الذي يبدأ أعماله اليوم في العاصمة الكويتية·
وكان في مقدمة مستقبلي صاحب السمو رئيس الدولة في مطار الكويت الدولي صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت·
وقال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة: ''يسعدنا أن نحل اليوم في دولة الكويت الشقيقة للمشاركة مع أشقائنا أصحاب الجلالة والفخامة والسمو والرؤساء في مؤتمر القمة العربية الاقتصادية والاجتماعية، الأول من نوعه، الذي يعقد بمبادرة من أخينا صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة لتنمية وتطوير التعاون الاقتصادي العربي المشترك وتحقيق نهضة عربية اقتصادية واجتماعية تلبي طموحات وتطلعات شعوب أمتنا العربية·
وأوضح سموه أننا، انطلاقاً من قناعتنا التامة بأن المدخل الأساسي لتحقيق الأمن القومي العربي هو في تحقيق الأمن الاقتصادي الاجتماعي·· نأمل أن يكون هذا اللقاء خطوة مباركة في تفعيل العمل العربي المشترك في جميع مساراته، وأن يسهم في جمع الصف العربي وتوحيد الكلمة إزاء ما نواجهه جميعاً من تحديات وأخطار·
ونتطلع في الوقت نفسه إلى أن تشكل القمة الاقتصادية منعطفاً جديداً للارتقاء بالتعاون الاقتصادي العربي وتحقيق التكامل في توظيف الإمكانات والموارد العربية وتعزيز آليات المجلس الاقتصادي العربي وتفعيل الاستراتيجيات التنموية الشاملة في الدول العربية وصولاً إلى إرساء نهضة عربية تكفل للمواطن العربي في كل مكان الحياة الكريمة التي يتطلع إليها في الحاضر والمستقبل·
كما كان في استقبال صاحب السمو رئيس الدولة، ولي عهد دولة الكويت سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ومعالي رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم محمد الخرافي، ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ ناصر المحمد الحمد الصباح، ومعالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، ومعالي وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير النفط بالوكالة الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح، وعدد من كبار المسؤولين في دولة الكويت·
وقد جرت لصاحب السمو رئيس الدولة مراسم استقبال رسمية، حيث رحب صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت بأخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة لدى نزوله من الطائرة، متمنياً لسموه طيب الإقامة في بلده الثاني، وصافح أعضاء الوفد المرافق لسموه·
كما صافح صاحب السمو رئيس الدولة كبار مستقبليه من أصحاب السمو والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين الكويتيين من مدنيين وعسكريين·
وتوجه بعدها الزعيمان إلى قاعة التشريفات الكبرى بمطار الكويت الدولي حيث تبادلا الأحاديث الودية·
ثم توجه موكب صاحب السمو رئيس الدولة بعد استراحة قصيرة، بصحبة أخيه صاحب السمو أمير دولة الكويت، إلى مقر إقامته بقصر بيان·
وقد تشكلت بعثة الشرف المرافقة لصاحب السمو رئيس الدولة برئاسة سفير دولة الكويت لدى الإمارات فيصل عبدالله إبراهيم المشعان·
المغادرة
وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة قد غادر البلاد ظهر أمس '' برعاية الله وحفظه '' ، متوجهاً إلى دولة الكويت الشقيقة على رأس وفد الدولة للمشاركة مع إخوانه قادة الدول العربية في مؤتمر القمة العربية الاقتصادية الاجتماعية الأول الذي يبدأ أعماله اليوم في العاصمة الكويتية·
وكان في مقدمة مودعي صاحب السمو رئيس الدولة ، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي '' رعاه الله '' ، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ·
كما كان في وداع سموه ، سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، وسمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي '' رئيس المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية''، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان رئيس دائرة المالية، والعميد الركن الدكتور الشيخ سعيد بن محمد آل نهيان نائب المفتش العام بوزارة الداخلية، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ومعالي الشيخ أحمد بن سيف آل نهيان رئيس مجلس إدارة طيران الاتحاد، ومعالي العقيد الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان رئيس جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين في الدولة، والسيد عبدالناصر الحجي القائم بالأعمال في سفارة الكويت لدى الدولة·
ويرافق صاحب السمو رئيس الدولة وفد رسمي رفيع المستوى يضم سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي ، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، ومعالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، ومعالي عبيد حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، ومعالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، و أحمد علي ناصر الميل الزعابي سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية مندوب الدولة لدى جامعة الدول العربية، وسعادة حسن سالم عبيد الخيال سفير الدولة لدى دولة الكويت· يذكر أن القمة العربية الاقتصادية والاجتماعية تناقش تداعيات الأزمة المالية العالمية على الاقتصادات العربية وكيفية معالجة آثارها والتنسيق فيما بين الدول العربية لخلق شراكة اقتصادية حقيقية والإسراع بمعدلات التنمية الاقتصادية والاجتماعية

اقرأ أيضا

ميركل تقترح عقد قمة أوروبية استثنائية حول "بريكست"