الاتحاد

الإمارات

عراك يومي بين مندوبي البقالات على البيض

اعتاد المترددون على ''جمعية أبوظبي التعاونية'' في مركز ''مدينة زايد'' التجاري في الأيام الأخيرة على مشهد صباحي متكرر، يتمثل في ''عراك صباحي'' بين مندوبي البقالات على شراء كراتين البيض محدودة العدد التي تصل إلى الجمعية في الصباح الباكر· والسر يكمن في أن سعر الكرتونة يبلغ 13,75 درهم بما يضمن للبائع هامش ربح متوسطه 8 دراهم·
''أنتم مافيا'' بهذه الكلمات صرخ محمود غزلاني -موظف- في وجه الباعة· وقال لـ''الاتحاد'' أستيقظ باكراً لأحصل على كرتونة بيض دون جدوى فدائماً يسبقني هؤلاء المندوبون؛ ويعتقد غزلاني أن أزمة نقص البيض لن تنتهي قريبا· وقال ''سمعنا الكثير والفعل قليل للغاية''·
وعلى الرغم من أن تأكيدات مدير إدارة حماية المستهلك بوزارة الاقتصاد الدكتور هاشم النعيمي في بداية شهر ديسمبر الماضي أن الأزمة ستنتهي خلال أيام معدودة باستيراد البيض من أستراليا وكندا وأوروبا إلا أن الأيام مرت ولم تنته الأزمة·
وأمس أكد النعيمي لـ ''الاتحاد'' أن وزارة الاقتصاد بذلت أقصى ما في وسعها للسيطرة على الأسواق في ظل ندرة البيض حيث عاقبت العديد من التجار المخالفين للأسعار القديمة لكنه أكد أن الانفراج الحقيقي لأزمة البيض مرتبط بإصدار قرار من وزارتي البيئة والمياه بالسماح بالاستيراد مرة أخرى من السعودية·
وبدأت أزمة نقص البيض في الأسواق المحلية مع وقف الاستيراد من السوق السعودي منذ أكثر من شهر بعد اكتشاف حالات إصابة بإنفلونزا الطيور في المملكة· وتعتمد الإمارات بصورة رئيسية على البيض السعودي ولاتغطي المزارع التسع الموجودة في الدولة أكثر من 40 % من حاجة السوق المحلي بينما يتم سد النسبة المتبقية من السعودية بنسبة 50 % والهند بنسبة 10 %· وتشير تقديرات رسمية إلى أن حجم الاستهلاك المحلي من البيض يبلغ نحو 1,5 مليار بيضة سنويا·
وظهر البيض خلال أيام بكميات كبيرة في أكبر المراكز التجارية في دبي إلا أن هناك نقصا في إمارات أخرى ولا يوجد مدى زمني لغياب النقص بصورة كاملة والعودة إلى وضع الاستقرار السابق وقد يستمر نقص المعروض عدة أشهر·
من جهته يرجح الدكتور مايكل نصيف مدير مزرعة أبوظبي للدواجن في سويحان أكبر مزارع الإمارة عدم وجود موعد محدد لنهاية أزمة نقص البيض الحالية، وقال ''رغم أن بعض المزارع ومنها مزرعة أبوظبي زادت إنتاجها بنسبة 25% إلا أن الاحتياج لايزال شديدا للغاية وكراتين البيض تنفد من الجمعيات والمراكز التجارية الكبرى خلال دقائق''·

اقرأ أيضا