الاتحاد

الرياضي

لحظات لا تنسى إلغاء تاريخي


ارتبطت بطولات كأس العالم بلحظات لا تنسى رسخت في الذاكرة على مر السنوات، منها لحظات فرحة وحزن، ولحظات غريبة وطريفة، ولحظات حماسية وأخرى مخزية، ولعله من الصعب أن ينسى أحد لحظة إلغاء أول هدف في تاريخ بطولات كأس العالم بصافرة من المدرجات، وتحديداً في مونديال 82 في إسبانيا، وذلك في المباراة التي جمعت المنتخب الكويتي ونظيره الفرنسي في الجولة الثانية لمباريات المجموعة الرابعة.
الهدف سجله لاعب الوسط الفرنسي آلان جريس، ولكنه لم يواجه أي مقاومة من مدافعي المنتخب الكويتي الذين توقفوا عن اللعب، عندما سمعوا صافرة جاءت من المدرجات، معتقدين أنها صافرة الحكم، غير أن المنتخب الفرنسي واصل هجومه، وتسلم جريس الكرة وأودعها الشباك، وحدثت احتجاجات كبيرة من لاعبي المنتخب الكويتي وجهازهم الفني والإداري، وتوقفت المباراة دقائق عدة، ووسط الاحتجاجات تدخل الراحل الشيخ فهد الأحمد رئيس الاتحاد الكويتي، حيث نزل إلى الملعب وسط ذهول الجميع، وتحدث رئيس الاتحاد الكويتي مع حكم المباراة ميروسلاف ستوب.
كان تدخل الشيخ فهد الأحمد سبباً في إلغاء أول هدف في تاريخ بطولات كأس العالم، على الرغم من أن هذا التدخل كلف الكويت غرامة قدرها 11800 دولار من قبل الفيفا، كما تم إنذار رئيس الاتحاد الكويتي، وأوقف الحكم ستوبا حتى نهاية المونديال، بسبب قراره بإلغاء الهدف، وأكد آلان جيرس صاحب الهدف الملغى في حوار مع أحد الصحف بعد ثلاثين عاماً على الحادثة، بأنه يذكر ذلك الأمر جيداً ولا يشعر بخيبة أمل، خصوصاً وأن اللقاء انتهى لمصلحة المنتخب الفرنسي 4-1، وأكد أن الحادثة نالت اهتماماً كبيراً من وسائل الإعلام لغرابتها.

اقرأ أيضا

مهاجم ليفربول السابق روبي فاولر مدرباً في أستراليا