الاتحاد

الرياضي

التجديد للاعبين والتعاقدات أهم الملفات على طاولة إدارة الأهلي

إدارةالأهلي تسابق الزمن لتجديد عقود اللاعبين

إدارةالأهلي تسابق الزمن لتجديد عقود اللاعبين

لا يزال البحث جارياً عن مدرب جديد على الرغم من نجاح التونسي نور الدين العبيدي في مهمته الفنية وقيادة الفرسان للفوز بمباراتين، الأولى أمام الظفرة في كأس اتصالات والثانية أمام الشباب بالدوري، حيث لا تزال الإدارة تتحرك على نطاقات مختلفة بحثاً بين المدربين خاصة بعدما اتسعت دائرة البحث لتشمل جنسيات أوروبية وتحديداً من شرق أوروبا بين التشيك وبلجيكا ويوغسلافيا بخلاف المدربين اللاتينيين من البرازيل وتشيلي والأرجنتين.
ويأتي هذا البحث المكثف، على الرغم من وجود أصوات تطالب بالإبقاء على نور الدين العبيدي الذي يقود الفريق باقتدار حتى الآن، كون التعاقد مع مدرب جديد في ظل الظروف التي يمر بها الفريق حالياً قد يؤدي إلى تدهور النتائج وبالتالي عودة كتيبة الفرسان لنقطة الصفر لأن الجديد أياً كان سيحتاج بطبيعة الحال إلى فرصة كافية وكاملة للتعرف إلى قدرات اللاعبين وخوض تجارب ودية، أو تغيير طريقة لعب وأداء الفريق في وقت وصل فيه الأداء لمرحلة مقبولة تحت قيادة العبيدي "المدرب المؤقت" والذي يتمسك اللاعبون أنفسهم ببقائه لقوة العلاقة التي تربطه بمعظمهم، كونه يتولى مسؤولية المدرب المساعد منذ 3 سنوات وأصبحت علاقته باللاعبين قوية ما يصب في مصلحة الإبقاء عليه.
ويبدو أن ملف المدرب ليس هو كل ما يشغل بال الإدارة الحمراء التي تعمل على ترتيب الأوضاع الخاصة بالفريق قبل الدخول لمعمعة دوري أبطال آسيا، والذي سيفتتحه الأهلي بلقاء فريق كرمان الإيراني يوم 24 فبراير المقبل، حيث بدأ الأهلي في التوجه نحو تجديد عقود اللاعبين المميزين الذين ستنتهي عقودهم بنهاية الموسم الحالي، خاصة محمد فوزي ويوسف جابر وعلي عباس.
ولم تتح الفرصة من قبل أمام الإدارة للحديث عن التجديد مع لاعبيها لعدة أسباب، أهمها ضغط المباريات وكثرة المشاركات المحلية، خلافاً لما تعرض له الفريق من مطبات غير متوقعة وتكرار لسيناريو الإصابات وما نتج عنه من تغييرات في الأجهزة الفنية وأخيراً رحيل مهدي علي لتمسكه بقيادة المنتخب الأوليمبي مبكراً قبل موعد كافٍ من انطلاق التصفيات الآسيوية الخاصة بالأولمبياد، فضلاً عن وفرة عاملي الوقت والثقة المتبادلة بين الإدارة وكافة اللاعبين، على الرغم من وجود رأي يقول إن الأزمة المالية التي يمر بها النادي قد تحول من دون إتمام صفقات سوبر أو التعاقد بمبالغ مالية كبيرة مع اللاعبين الحاليين الذين تنتهي عقودهم، غير أن الإدارة نفت كل هذه الأمور، وتضع الإدارة نصب أعينها لاعبين مواطنين وتدرس إمكانية ضمهم خلال فترة الانتقالات الشتوية لتدعيم صفوف الفرسان.
كما تهتم إدارة الأهلي ببحث ملفات اللاعبين الأجانب والتعاقد مع لاعب سوبر وعلى الرغم من وجود اتجاه بالإبقاء على الأسماء الحالية حتى نهاية الموسم سواء حسني عبد ربه وباري ومعدنجي، إلا أن هناك اتجاهاً آخر ومطالبات قوية بضرورة إنهاء خدمات الإيراني معدنجي الذي يتألق مع منتخب بلاده فقط ولا يقدم شيئاً للأهلي، ويرى أصحاب هذا الرأي أن تغيير اللاعب بآخر آسيوي من كوريا أو اليابان أو حتى إيران هو الحل الأفضل فنياً.
ويتردد وجود مفاوضات مع كريمي نجم الأهلي وبايرن ميونخ السابق والذي يتألق بالدوري الإيراني حالياً، وما بين الاتجاهين سواء بالإبقاء على الثلاثي المحترف أو التوجه للتغيير، لا يزال هذا الملف قيد الدراسة من قبل اللجنة الفنية ومجلس إدارة الأهلي، وينتظر أن يتخذ فيه قرار خلال الساعات المقبلة.
على الجانب الآخر، يعود الفريق الأول للنادي الأهلي للتدريبات مساء اليوم بعدما حصل الفريق على راحة سلبية بعد مباراته مع الشباب، ويستعد الأهلي بقوة للمواجهة المقبلة أمام الظفرة في الدوري يوم الأحد والتي يرغب الجهاز الفني بقيادة التونسي نور الدين العبيدي في الفوز فيها لضمان استمرار الصحوة الفنية وملازمة التوفيق للاعبين خلال الفترة الأخيرة ويكفي تحقيق الفوز على الشباب في الديربي ورد الدين للجوارح على الخسارة منهم في دور الـ8 لكأس رئيس الدولة.
ومن جهته أشاد محمد سرور مهاجم الأهلي بعودة الروح القتالية للفريق ككل خلال الفترة الأخيرة مشيراً إلى وجود حالة متميزة من الانسجام والتفاهم بين اللاعبين والمدرب نور الدين الذي يمتلك علاقات قوية مع الجميع، وقال سرور: الأهلي يعود بقوة إلى مستواه الطبيعي وإن كان بصورة تدريجية، والمدرب نور الدين يعرف كل إمكانات اللاعبين والجميع متمسك ببقائه بل ونعمل على مساعدته في المسؤولية عن طريق اللعب بروح قتالية وبدوافع كبيرة لتحقيق الفوز وجمع أكبر نقاط في الدوري لتحسين الموقف قبل انطلاق دوري أبطال آسيا والحصول على الثقة بالنفس.


تلقى 3 عروض محلية ويحلم بالاحتراف الخارجي


يوسف جابر: أرجأت تجديد عقدي مع الأهلي «لأسباب عائلية» ولا مانع من البقاء


دبي(الاتحاد)- أكد يوسف جابر لاعب النادي الأهلي والمنتخب الوطني أنه لا يمانع في التجديد للأهلي حيث ينتهي عقده بنهاية الموسم الجاري ويحق له وفق قوانين شؤون اللاعبين التوقيع لأي نادٍ آخر بداية من الشهر الجاري، وكشف جابر أن انضمامه للمنتخب الوطني خلال الفترة الأخيرة لخوض غمار تصفيات آسيا إضافة إلى تعرض شقيقه محمد جابر لاعب بني ياس لحادث سير أدى لتعرضه لكسر في يده وسفره لألمانيا للخضوع للعلاج والجراحة، كانا من أهم الأسباب التي شغلته وجعلته لا يفكر في مسألة التجديد من عدمها.
وفيما يتعلق بموقف إدارة الأهلي، قال جابر: تأجيل الحديث عن التجديد أمر طبيعي فأنا لا أزال مرتبطاً بعقد مع النادي الذي أعشقه كثيراً وأفخر بالانتماء إليه، لكن الظروف التي مررنا بها خاصة إصابة شقيقي كانت وراء انشغال تفكيري بشكل كبير وبالتالي حالت هذه الأسباب العائلية من دون الحديث عن مسألة عقدي، وبالفعل كان هناك حديث مع الإدارة قبل فترة قليلة ولكن ظروف الانضمام للمنتخب ومن ثم حادث شقيقي كانا وراء تأخر التوقيع.
وأشار جابر إلى قوة علاقته بإدارة الأهلي والاحترام المتبادل بينه وبين الجميع داخل أروقة القلعة الحمراء، وقال: أنا متمسك بالبقاء بطبيعة الحال مع الأهلي ولكن لم يتم حسم مسألة التجديد، وسأتعامل بطريقة احترافية في هذا الأمر وأركز أولاً على عودتي في أقرب فرصة بعد الإصابة التي تعرضت لها مع المنتخب الوطني مؤخراً والتي لن تبعدني كثيراً عن الفريق.
ويعتبر يوسف جابر هو أحد أبرز لاعبي الفريق الأول بالنادي الأهلي لما يتمتع به من قدرات فنية وموهبة عالية جعلته يجيد اللعب في أكثر من مركز ومنها محور الارتكاز والمدافع الأيسر وقلب الدفاع والمساك والجناح الأيسر وهي كلها حلول قدمها جابر الذي كان أحد أهم أسباب فوز الأهلي بلقب الدوري عندما لعب جميع مباريات الموسم الماضي من دون غياب وكان لأدائه الراقي أثر كبير في المستوى الإجمالي لفريقه خلال مباريات الدوري.
واعترف جابر بأنه تلقى بالفعل أكثر من 3 عروض بعضها من أندية القمة بالدوري الإماراتي خاصة أن عقده سينتهي بنهاية الموسم الجاري ما يضعه على رأس قائمة المطلوبين للكثير من الأندية من دون أن يعني ذلك نيته في الرحيل عن القلعة الحمراء، وأعلن جابر عن رغبته في البقاء ضمن صفوف الفرسان، مؤكدا أنه لا يزال أمامه الكثير ليقدمه للأهلي الذي ارتبط به كثيراً، وقال جابر: أحب البقاء هنا ولدي شعور إيجابي، وأقدر الجميع وزملائي اللاعبين كما أن إدارة الأهلي ترغب في بقائي ولا توجد مشكلة في هذه المسألة فيما بيننا.
وحول طموحه في الاحتراف الخارجي، أكد جابر أنه مثل أي لاعب يتمنى خوض التجربة ولكنه لم يتلق أي عرض جاد وفي حالة تلقيه عرضاً للاحتراف الخارجي فسيوافق على الفور بعد الحصول على إذن الأهلي الذي لا يقف في وجه أبنائه اللاعبين.
على الجانب الآخر، كشف يوسف جابر أن تعرض الفريق خلال الموسم الحالي لسوء توفيق كان وراء المطبات التي مرت على مسيرته وأدت لخسائر ونتائج سلبية لم يكن أحد يتوقعها خاصة بعد المستوى الراقي الذي قدمه الأهلي حامل لقب الدوري الموسم الماضي، والذي جعل الكثيرين يراهنون على الفرسان للاستمرار في الأداء وتحقيق النتائج الإيجابية والمنافسة بقوة على المستوى المحلي.
وقال جابر: مررنا بفترة عدم توفيق، وتعرض أبرز لاعبينا للإصابات وهو ما أدى لاهتزاز الأداء، وأعتقد أن الفترة المقبلة ستكون أفضل في ظل تعافي اللاعبين وقرب عودة الحمادي وفيصل خليل قبل انطلاق دوري أبطال آسيا الذي سنتعامل معه بكل قوة وتركيز وهدفنا السير بعيداً في هذه البطولة لتعويض الإخفاق المحلي.



محمد فوزي : لم يفاتحني أحد في التجديد وملتزم بعقدي حتى النهاية


دبي (الاتحاد)- أكد محمد فوزي لاعب النادي الأهلي ومنتخب الشباب أنه سيتعامل مع ملف التجديد للأهلي بطريقة احترافيه كلاعب محترف، وأشار فوزي إلى أن إدارة الأهلي لم تفاتحه رسمياً في التجديد حتى الآن على الرغم من انتهاء عقده بنهاية الموسم الجاري مشيراً إلى أن هذا الأمر لا يشغل باله كثيراً لعدة أسباب، أهمها الأحداث الأخيرة التي تعرض لها الأهلي سواء بالنتائج السلبية بالدوري وغياب التوفيق عن الفريق في الكثير من الأحيان وتعرض أبرز اللاعبين للإصابات، مما أثر بالسلب على الأداء العام للفرسان وكان من أبرز دلائلها الخروج من كأس رئيس الدولة والتعثر في المنافسة على صدارة الدوري والخروج من مباراة الافتتاح بكأس العالم للأندية.
وفيما يتعلق بمسألة رحيله أو بقائه بصفوف الفرسان، قال فوزي: أنا لاعب محترف، وملتزم بعقدي حتى آخر مباراة هذا الموسم، وأؤكد أن الأولوية للأهلي في حال تلقيت العرض المناسب للتجديد، لأنني أرتاح للعب مع الفرسان وسعيد بوجودي هنا ولكني أنتظر قرار الإدارة، وأتوقع أن يكون ذلك في أقرب وقت ولا توجد مشكلة في هذا الجانب على الإطلاق.
وعن حقيقة تلقيه عروضاً بالفعل من أندية محلية أو خارجية، قال: أعتقد أن أي لاعب يرغب في الاحتراف الخارجي، ولن أتردد في قبول أي عرض خارجي وهو حلم حياتي بالطبع ولكني لم أتلق أي شيء منذ انتهاء كأس العالم للشباب بالقاهرة على الرغم من الوعود التي أطلقها بعض الوكلاء.
وعن تلقيه عروضاً محلية، أكد فوزي أن هناك بالفعل أندية تسعى لضمه ولكن الكلمة الأولى والأخيرة للأهلي، وقال: ولائي الأول بالطبع للأهلي ولا أفكر في أي شيء آخر، والكلمة الأولى والأخيرة للإدارة في هذا الخصوص.

اقرأ أيضا

غوارديولا المدرب المفضل لروبن المعتزل