الاتحاد

دنيا

الإمارات الأولى عربيا في استخدام الإنترنت


القاهرة - حنان فكري:
أكدت دراسة دكتوراه من جامعة ميامي الأميركية أن دولة الإمارات هي الأولى عربيا في استخدام الإنترنت حيث أن نسبة المستخدمين إلى عدد السكان بلغت 31,3 في المئة واحتلت البحرين المرتبة الثانية وبلغت النسبة 24,5 في المئة بينما بلغت النسبة ادنى معدلاتها في السودان·
الدراسة حصلت بها الباحثة رشا عبدالله على درجة الدكتوراه من جامعة ميامي الأميركية ونشرت مؤخرا بالقاهرة لتكون أول دراسة عربية من نوعها·
واشارت رشا عبدالله صاحبة الدراسة إلى أن مصر والجزائر وليبيا وسوريا والمغرب سجلت اعلى معدلات النمو في العالم العربي فيما يخص عدد مستخدمي الانترنت عام 2002 كما احتلت مصر المرتبة الاولى فيما يتعلق بحجم البيانات التي تم تداولها عبر الانترنت·واشارت الباحثة الى أن مصر والاردن والمغرب تتميز بالحرية المطلقة في تعاملها مع الانترنت، ففي مصر لم تتدخل الدولة لحظر الدخول على مواقع بما في ذلك مواقع منظمات حقوق الانسان على مستوى العالم كما لم ترد اي تقارير من منظمات حقوق الانسان عن وجود رقابة مغربية على الانترنت بينما صدرت تقارير تفيد قيام الأردن بمراقبة البريد الالكتروني في اعقاب احداث الحادي عشر من سبتمبر لكن لم تذكر هذه التقارير اجراءات اتخذت لحظره·
وتشيرالباحثة الى ان المسؤولين في الامارات اكدوا ان الرقابة تكون فقط ضد المواقع الاباحية وليس المواقع السياسية او الدينية· وان المستخدم يمكنه ان يرى الصفحة الاولى من الموقع المحظور لكن لا يسمح له بالتجول فيه· كما تؤمن الامارات بقدرة شبكة الانترنت واهميتها للتنمية الاقتصادية، وتمتلك كل الوزارات مواقع الكترونية متطورة بالعربية والانجليزية كما تتعدد المواقع التجارية ومواقع الشركات وتتميز بجودتها العالية وتطلب الحكومة رخصة من الشركات التجارية لانشاء مواقع خاصة بها·
وقالت انه نادرا ما يتم رفض تلك الطلبات ويوضح المسؤولون ان تلك التراخيص تهدف الى منع الغش التجاري وحماية حقوق الطبع والنشر· وقد انشأت الامارات مدينة للانترنت وهي واحدة من مدينتين فقط في العالم العربي·
وتقول د· رشا: بدأ اهتمامي بتكنولوجيا الاتصالات وشبكة الانترنت قبل ظهورها في مصر ببضعة اعوام وبالتحديد في عام 1989 عندما كنت طالبة بقسم الصحافة والاعلام بالجامعة الاميركية بالقاهرة والتي اقوم بالتدريس لطلابها حاليا كاستاذ مساعد· ففي ذلك العام انضممت الى فريق عمل جريدة 'القافلة' وهي جريدة الطلاب بالجامعة الاميركية واوكلت اليّ مهمة تغطية موضوع حول العمل في شبكة شخشة في الجامعة الاميركية بالقاهرة ولم تكن لدي معلومات كافية يمكن الرجوع اليها وقيل لي ان هناك شبكة معلومات جديدة تسمىشخشة سيبدأ العمل بها بالجامعة الاميركية ويثيرون حولها ضجة هائلة وحملت اوراقي وازداد فضولي وحماسي لان اصبح صحفية وانطلقت لمعرفة ماهية هذه الشبكة·
واضافت انها أجرت استطلاعا على الانترنت شمل 502 من الطلاب العرب وكانت الاناث اكثر استجابة حيث بلغت نسبة مشاركتهن 58,5 في المئة وطرحت عدة اسئلة تتناول اماكن دخول الانترنت والمهارات الاساسية واللغة المستخدمة وتبين استخدام الطلاب للغة العربية او العربية بالحروف اللاتينية، وبشكل عام فان هؤلاء الطلاب لا يستخدمون اللغة العربية في اغلب الاحيان حيث اشار 67 في المئة منهم الى انهم لا يستخدمون العربية في القراءة على الانترنت او يستخدمونها بنسبة 10 في المئة فقط كما اقر 77 في المئة من الطلاب بانهم لا يستخدمون العربية في الكتابة على الانترنت واحيانا يستخدم الطلاب بشكل كبير الكلمات العربية بحروف انجليزية·
وأكدت الغالبية ممن شملهم الاستطلاع ان الانترنت لا يمثل تهديدا للثقافة العربية ورأى 95 في المئة ان الانترنت وسيط اعلامي يمكن ان يساعد العرب في معرفة المزيد عن بقية دول العالم ووافق 93 في المئة على ان الانترنت يمكن ان يساعد العرب في التعبير عن هويتهم وارائهم وثقافتهم وقال 84 في المئة ان الانترنت يمثل فرصة للعالم العربي·
وتوصلت د· رشا الى وجود خمسة دوافع لاستخدام الانترنت هي طلب المعلومات والاستكشاف ومعرفة المزيد عن العالم الخارجي، والترفيه والاستخدام الشخصي للقضاء على الملل والوحدة والتعامل الاجتماعي عن طريق المشاركة في المناقشات·
وتشير الباحثة الى اهمية الانترنت كوسيط اعلامي يجب استغلاله مؤكدة انه من غير المجدي ان تهدر بعض الحكومات وقتها في محاولة الرقابة على محتواها خاصة بعد ان ثبت ان المستخدمين في الدول العربية التي تمارس الرقابة يدخلون من خلال مستخدم اجنبي ويدفعون تكاليف مكالمات دولية هربا من الرقابة·وتؤكد ان طبيعة الانترنت كوسيط اعلامي تعد فرصة كبيرة للشعوب العربية يجب انتهازها لتحسين مستوى المعيشة من نواح كثيرة منها اقامة مجتمع مدني اكثر فاعلية كما يجب على العرب تركيز الجهود لتقديم محتوى متنوع يشبع رغبات العرب ويخدم احتياجاتهم مع تقديم ما يمثل الهوية العربية بثقافتها وقيمها·

اقرأ أيضا