الاتحاد

دنيا

«بورشه آر إس».. صاروخ ينطلق على الأرض

السيارة احتفلت مؤخراً بتقديمها العالمي في معرض جنيف (من المصدر)

السيارة احتفلت مؤخراً بتقديمها العالمي في معرض جنيف (من المصدر)

يحيى أبوسالم (دبي)

لم تكتف شركات السيارات بما تنتجه من مركبات رياضية فائقة مخصصة للشوارع العامة، وبادرات بإنتاج نسخ حصرية من سيارات السباق المخصصة للحلبات، لتتوافق وتتأقلم مع الطرق العادية وكأنها «صواريخ» تسير على الأرض، وهو ما فعلته شركة ماكلارين البريطانية من خلال «675 إل تي»، وأستون مارتين عبر «فانتاج جي تي 3»، ضمن شركات عالمية قدمت سيارات للسباق على الحلبات وأخرى رياضية بامتياز.

وما توصلت إليه بورشه في سياراتها الجديدة «911 جي تي3 آر إس»، كان كفيلاً بتقليص المسافة بين سيارات السباق والرياضية المخصّصة للطرقات، على غرار الشركات التي حذت الاتجاه نفسه، لكن ما يميز السيارة الرياضية الألمانية، أن بورشه الجديدة تم تزويدها بتكنولوجيا متطورة، مستخدمة حالياً في طراز 911، مما جعلها صالحة للقيادة على الطرقات العامة.

ولعل خضوع السيارة الرياضية متقدمة الأداء لتعديلات طالت محركها وعلبة تروسها وديناميّتها الهوائية، بالإضافة إلى تصميمها خفيف الوزن، جعلها ترتقي بأدائها إلى مستوى جديد كلياً تخطى أغلب منافسيها وما توصّلت إليه شقيقتها «911 جي تي 3».تكنولوجيا وتأتي السيارة الجديدة بمحرك من ست أسطوانات سعة 4 ليترات بقوة 500 حصان وعزم دوران 460 نيوتن-متر، تُنقل قوته إلى العجلتيْن الخلفيتيْن بوساطة علبة تروس بورشه PDKبقابضيْن جرى تطويرها خصيصاً لهذه السيارة.

ويستطيع هذا المحرك، التسارع بالسيارة الرياضية متقدمة الأداء من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 3.3 ثانية، وإلى 200 كلم/س في خلال 10.9 ثانية، حيث يمتاز بأكبر سعة وأعلى قوة بين محركات السحب العادي وحقن الوقود المباشر ضمن عائلة 911.

تصميم ذكي

كما تأتي سيارة بورشه الجديدة ضمن فئة التصميم الذكي خفيف الوزن، فللمرة الأولى، صُنع سقف السيارة من المغنيزيوم، واعتُمدت ألياف الكربون في صناعة الغطاء الأمامي والخلفي، بينما لجأ المهندسون إلى مواد بديلة لصناعة مقوّمات أخرى خفيفة الوزن، وأتاحت هذه الخطوات خفض وزن طراز «آر إس» الجديد بنحو 10 كلج مقارنة بطراز «911 جي تي3»، جدير بالذكر أنّ السقف خفيف الوزن يسهم أيضاً في خفض ارتفاع مركز جاذبية السيارة الرياضية، ما يحسّن من ديناميّتها الجانبية الممتازة.

إلى ذلك، يرتكز جسم «آر إس» على «911 توربو»، لكنه يكتسب عدائية أكبر ويكشّر عن أنيابه كطراز على وشك أن يُصنَّف سيارة سباق، بفضل مقوّمات ديناميّة هوائية إضافية، خاصة بنسخة «آر إس» RS دون غيرها، كما جرى إعداد هيكل «آر إس» ليوفر دقة هائلة وديناميكية قيادة قصوى.

وفي هذا السياق، تتعزز رشاقة السيارة وديناميّتها بفضل نظام توجيه للمحور الخلفي و«نظام بورشه لتوجيه عزم الدوران بلاس» PTVPlusمع قفل للترس التفاضلي الخلفي متغيّر بالكامل.

ويوفر المحوران الأمامي والخلفي الأعرض مقاومة أفضل لانحناء جسم السيارة في المنعطفات مقارنة بطراز «911 جي تي3»، بالإضافة إلى ذلك، تزخر نسخة «آر إس» قياسياً بأعرض إطارات في عائلة طرازات 911، أما النتيجة، فهي رشاقة أكبر عند البدء بعملية الانعطاف وسرعات انعطاف أكبر.

أداء صارخ
تربعت النسخة الجديدة على عرش فئتها من دون منازع فور تقديمها، متسلحة بأداء صارخ مستمدّ من خبرة بورشه في رياضة السيارات، وتُبرهن السيارة الجديدة عن مقدرتها الفذّة باجتيازها الحلبة الشمالية في «نوربورجرينج» في غضون 7 دقائق و20 ثانية، محطّمة بذلك التوقيت القياسي التاريخي، الذي سجّله طراز «كاريرا جي تي» Carrera GTالرياضي الخارق والبالغ نحو 7 دقائق و29 ثانية.


«سبورت كرونو»
يمكن طلب السيارة الرياضية الجديدة برُزمة «سبورت كرونو» Sport Chronoاختيارية، تحتوي على ساعتيْ توقيت مندمجتيْن وتطبيق «دقة بورشه على الحلبات» Porsche Track Precision الخاص بالهواتف الذكية، ويمكن استخدام هذا التطبيق لقياس وقت اجتياز اللفات أوتوماتيكياً بوساطة «نظام تحديد المواقع العالمي» GPS.

كما يسجّل بيانات القيادة المفصّلة على الهاتف الذكي، مثل سرعة السيارة وتباطؤها وتسارعها الطولي والجانبي، ولا يكتفي التطبيق بإدارة هذه البيانات فحسب، بل يتيح للسائق أيضاً مشاركتها مع سائقين آخرين، ومقارنتها معهما.

اقرأ أيضا