الاتحاد

عربي ودولي

إقبال كبير من المصريين بالإمارات للاستفتاء على الدستور

أسرة مصرية حرصت على المشاركة في عملية الاستفتاء في يومها الأول (إي بي أيه)

أسرة مصرية حرصت على المشاركة في عملية الاستفتاء في يومها الأول (إي بي أيه)

أعلن السفير إيهاب حمودة أنه لن يتم الإعلان عن أي تفاصيل بشأن عدد من شاركوا في الاقتراع إلا في اليوم الأخير والموافق الأحد 12 يناير.
ومن جانبه أكد القنصل العام السفير شريف البديوي أن القنصلية المصرية في دبي شهدت كثافة من جانب المواطنين للإدلاء بأصواتهم، وتم إجراء الاستفتاء في اليوم الأول بهدوء من دون أي منغصات تعكر هذا العرس، ولم يتم رفع أي شعارات أو لوحات حزبية أو سياسية خلال عمليات التصويت.
وتقدم بالشكر للسلطات الإماراتية بدبي على تقديم الدعم وتنظيم حركة السير خارج حرم القنصلية، وتأمين حرم القنصلية، وأشاد بالانضباط الذي صاحب العملية الانتخابية من جانب أفراد الجالية، وأسرهم، وأن الكل كان متفائلاً لهذه الخطوة المصيرية في تاريخ مصر، لاستكمال خريطة الطريق، مؤكداً أن القنصلية بدبي كانت قد استعدت لوجيستياً لاستقبال الناخبين، وتم أمس مساعدة الناخبين في الدخول على صفحة اللجنة العليا للانتخابات لاستخراج أوراقهم، واستمرت عملية التصويت، حيث تم إغلاق حرم السفارة عند التاسعة، وتم السماح للمصريين الموجودين داخل الحرم بالإدلاء بأصواتهم حسب القانون.
من جانبه أكد المستشار الإعلامي بالسفارة المصرية بأبوظبي شعيب عبد الفتاح، أن الإقبال على الاستفتاء في اليوم الأول فاق كل التوقعات في أبوظبي ودبي، خاصة أن الأربعاء هو يوم عمل بدولة الإمارات، ورغم ذلك حضر كثير من الأسر المصرية بالكامل لتشارك في الاستفتاء على الدستور، وتعطى المثل في إيجابية المواطن المصري وتفاعله البناء في رسم مستقبل الأمة ونهضتها واستقرارها.
ويبلغ عدد المصريين المقيمين في دولة الإمارات والذين يحق لهم التصويت 67 ألفا و666 ناخبا منهم 30 ألفا و284 ناخبا في لجنة أبوظبي والتي تشمل المصريين المقيمين في مدينة العين والمنطقة الغربية، ومدينة أبوظبي وضواحيها، وعدد37 ألفا و382 ناخبا في لجنة دبي والتي تشمل دبي والفجيرة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة.
وأشار المستشار الإعلامي المصري إلى أن اليوم الأول من الاستفتاء مر بهدوء تام حيث انتظم الناخبون في صفوف طويلة أمام اللجان، بلا أي شعارات سياسية أو حزبية، وهو ما سهل إجراء عملية الاستفتاء في يسر وانضباط.
وأضاف أن لجنة أبوظبي لم تشهد أي مشاكل موضوعية على الإطلاق، عدا بعض المشاكل الإجرائية مثل إصرار الكثير على التصويت بالرغم من عدم تسجيل أسماءهم على موقع اللجنة العليا للانتخابات، وأيضا مثل عدم وجود اصل الرقم القومى أو اصل جواز السفر المميكن.
وأضاف أن وسائل الإعلام حرصت على تغطية عملية الاستفتاء ونقلها مباشرة من داخل لجنة السفارة المصرية بأبوظبي حيث توافد منذ صباح أمس عدد كبير من القنوات الفضائية والصحف العربية والانجليزية ووكالات الانباء على مقر اللجنة، ونقلت بكل حرية كافة مراحل عملية الاستفتاء واجرت الكثير من المقابلات مع الناخبين المصريين وكذلك مع السفير المصري لدى الإمارات إيهاب حمودة بصفته رئيس اللجنة العامة للاستفتاء وأيضا مع المشرفين على الاستفتاء.
وعن توقعاته لحجم الإقبال على الاستفتاء خلال الفترة القادمة اكد شعيب عبد الفتاح أن كل التوقعات تشير الى تزايد الاقبال في باقي الايام خاصة في يومي الاجازة الأسبوعية الجمعة والسبت القادمين، مؤكدا أن الاستفتاء على الدستور في الخارج سيحظى بأكبر نسبة مشاركة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
على صعيد آخر ، فوجئ العاملون في السفارة المصرية بأبوظبي بمواطن مصري يقف أمام السفارة من الساعة الثالثة فجراً، بهدف التصويت في الاستفتاء على الدستور الجديد، وبسؤاله عن سبب قدومه في هذا التوقيت أبلغهم أنه أنهى دوامه ويخشى أن ينام ولا يتمكن من التصويت، وأنه ينتظر هذه اللحظة التاريخية لاسترداد وطنه، ومكث المواطن حتى قام بالتصويت وذهب لينام.

اقرأ أيضا

الانفصاليون يستعدون لإضراب شامل يشل إقليم كاتالونيا