الاتحاد

الرياضي

«الرياضية»: الدوسري يرشح «الأبيض» للفوز بالكأس

«الوطن»: حسرة المباراة الأخيرة.. تاريخ مؤلم

«الوطن»: حسرة المباراة الأخيرة.. تاريخ مؤلم

عمرو عبيد (القاهرة)

أجرت صحيفة الرياضية السعودية حواراً مع هداف الأخضر السابق، عبيد الدوسري، لاستطلاع رأيه فيما يدور على أرض الإمارات من منافسة قوية في بطولة كأس الأمم الآسيوية، وقال عبيد، إن مهمة السعودية صعبة رغم البداية الجيدة. ويعتقد مهاجم الوحدة والأهلي السابق أن الجيل الحالي يفتقد إلى الهداف الكلاسيكي، في حين أشاد كثيراً بدور الجماهير، السعودية والإماراتية، في دعم اللاعبين، وبث روح الحماس والقتال فوق أرض الميدان، وأكد أن الأرجنتيني بيتزي سيصنع نجاحاً كبيراً مع الأخضر، بينما رشح المنتخب الإماراتي للفوز باللقب، وقال إن الأرض عادة تلعب مع أصحابها، والأبيض قادر بدعم القيادة والجماهير على حصد الكأس. ونشرت الرياضية تقريراً حول «الكوفية الفلسطينية»، التي وصفتها بأنها رمز لا يموت، وقالت الصحيفة، إن الجماهير الفلسطينية خطفت الأضواء مرى أخرى في مدرجات استاد راشد، بأعدادها الكبيرة، وتشجيعها المستمر، في ظل ارتداء الجميع الكوفية التي تمثل تاريخاً ثقافياً كبيراً لفلسطين.
واهتمت صحيفة الرأي الأردنية بحديث مدرب النشامى، فيتال بوركليمانز، الذي أكد فيه حقيقة ارتفاع سقف الطموحات بعد أداء الأردن اللافت في البطولة حتى الآن، لكنه أشار إلى أسلوب تفكيره، الذي يعتمد على التعامل مع الأمور خطوة بخطوة، وبالتالي تكون مواجهة فلسطين القادمة هي الأهم الآن، برغم ضمان «النشامى» صدارة المجموعة، حتى في حالة تعرضهم لخسارة أمام «الفدائي»، بسبب قواعد البطولة التي تمنح الأردن الأفضلية بسبب المواجهات المباشرة في حالة التساوي مع «الكنجارو»، إذا نجح في الفوز على سوريا في المواجهة الأخيرة. وتابعت الرأي ما ذكرته الصحافة الإماراتية حول المنتخب الأردني، كما أشارت إلى هزيمة فلسطين الأولى أمام أستراليا، وكذلك فوز الصين وكوريا الجنوبية.
من ناحية أخرى، نشر موقع صحيفة الوطن السورية تقريراً تاريخياً، تناول الحسرة المستمرة التي تعرض لها «نسور قاسيون» في المواجهات الأخيرة بدوري المجموعات خلال 5 مشاركات آسيوية سابقة، وكتبت أن قدر الخروج مكتوب على النسور مع انتهاء المباراة الأخيرة في الدور الأول دائماً، رغم امتلاك الأمل حتى الرمق الأخير. وذكر التقرير أن التصفيات الأخيرة شهدت عودة المنتخب السوري إلى صفوف الكبار، بعد المرور بأزمات عدة في السنوات السابقة. على جانب آخر، كتب موقع إنكويرير الفلبيني عن إلغاء إريكسون، مدرب المنتخب، لخطة تناول العشاء مع خصمه القديم، مارشيلو ليبي، عقب الخسارة الثقيلة التي تلقاها أزكالز أمام التنين في الجولة الثانية من الدور الأول، لتحسم الصين ومعها كوريا الجنوبية بطاقتي الصعود المباشر لصالحهما، ويبقى الأمل الضعيف الأخير للفلبين وقيرغيزستان في الجولة الأخيرة. وقال إريكسون، إنه لم يمر بحالة نفسية جيدة، تسمح له بتوجيه دعوة للعشاء إلى غريمه القديم الإيطالي، وأكد أنه اكتفى بكلمات التهنئة التي وجهها إلى ليبي عقب نهاية اللقاء!.

اقرأ أيضا

101 رسالة حب بكل لغات العالم إلى محمد بن زايد