الاتحاد

الإمارات

انطلاق حملة «صحتي في غذائي ونشاطي» بمدارس أبوظبي

طالبات خلال مشاركتهن في الحملة

طالبات خلال مشاركتهن في الحملة

أطلقت هيئة الصحة بأبوظبي أمس حملة “صحتي في غذائي ونشاطي”، ونظمت يوماً للنشاط المدرسي في مدرسة اللولو بمنطقة بني ياس، بحضور الدكتور جمال محمد الكعبـي، مدير خدمة العملاء والاتصال المؤسسي في الهيئـة، والدكتور مبارك الدرمكي رئيس قسم الإدارة الصحية بمجلس أبوظبي للتعليم، وسعيد العامري رئيس وحدة المؤسسات التعليمية.
وكانت الهيئة قد أعلنت عن الحملة في يناير 2011 بالتعاون مع مجلس أبوظبـي للتعليم، وجهاز أبوظبـي للرقابة الغذائية، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، بهدف نشر الوعي حول عادات الأكل الصحية والنشاط البدني عند الطلاب في جميع أنحاء المدارس.
وهدف يوم النشاط المدرسي في مدرسة اللولو إلى تسليط الضوء على الجانب التطبيقي لأنشطة الحملة، وتضمن برنامجه تقديم عرض كرتوني لبعض جوانب الحملة، وعرض “القبة الغذائية” التي وضعتها هيئة الصحة، مقتبسة من المركز العربي للتغذية. كما تضمنت الفعاليات مسرحية قصيرة قدمها الطلاب، ومعرضاً للصور، وزيارة لقاعات الدراسة للتعرف على أنشطة الطلاب في إطار الحملة.
وصممت هيئة الصحة بأبوظبي في إطار الحملة ألعاباً للأطفال وكتيبات للنشاط والتغذية، تتضمن معلومات تتعلق بالغذاء والنشاط، ومبادئ توجيهية أساسية سهلة للطلاب وأولياء أمورهم.
وقال الدكتور جمال محمد الكعبـي، مدير خدمة العملاء والاتصال المؤسسي في الهيئـة، إن زيادة الوعي لدى طلاب المدارس في الإمارة وتطوير سلوكياتهم الصحية، تنعكس إيجاباً على صحتهم وزيادة تحصيلهم العلمي وتطوير إمكاناتهم، وإن الهيئة تعمل على تحقيق هذا الهدف بالتعاون مع كافة الجهات المعنية من خلال توفير الأدوات والمبادئ التوجيهية، وتوفير الغذاء الصحي، ومرافق وأدوات النشاط البدني في المدارس.
واستعرضت الدكتورة أروى المضواحي من هيئة الصحة مشرفة ومصممة البرنامج، أهمية الحملة، وآليات عملها، وأوصت بضرورة الحرص على توفير الأغذية المفيدة المشهية الغنية بالألياف والفيتامينات والمعادن بشكل دائم في المنزل، وتشجيع الأطفال والمراهقين على تناول الأغذية الغنية بالخضراوات.
وقالت إن التوجهات العامة للصحة المدرسية هي تطبيق أنماط السلوك الصحي القويم، ونشر مفهوم الوقاية بين طلاب المدارس وأولياء أمورهم، وتوفير البيئة المواتية لنموهم السليم جسدياً وعقلياً.
بدوره أكد الدكتور مبارك الدرمكي رئيس قسم الإدارة الصحية بمجلس أبوظبي للتعليم، أن مبادرة المدارس المعززة لصحة الطالب ستطبق كمرحلة أولى في 15 مدرسة حكومية، للوصول إلى تطبيقها في جميع المدارس الحكومية بإمارة أبوظبي، التي يبلغ عددها 279 مدرسة.
وقال إن المجلس يقوم بتشجيع الطلاب على الاهتمام بصحتهم والتعلم في بيئة صحية مثالية، لافتاً إلى أن المبادرة تستهدف توجيه الطلاب لتبني العادات الغذائية السليمة.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد ونهيان بن مبارك يعزيان حمد الشامسي بوفاة والده