الاتحاد

دنيا

ناجحات في الفن.. فاشلات في الزواج

حنان مطاوع

حنان مطاوع

رغم جمالهن، إلا أن العديد من الفنانات قرّرن الابتعاد عن الحب والزواج، والاهتمام فقط بأعمالهن الفنية، بعد مرورهن بتجارب عاطفية فاشلة، وأرجع بعضهن السبب، إلى حُبّهن للفن والتمثيل، حيث لا يوجد وقت للحب.

سرعة الانفصال

وتُعتبر قصة انفصال الممثلة مي عز الدين ولاعب مُنتخب مصر لكرة القدم محمد زيدان، الأشهر داخل الوسط الفني، بسبب سرعة إعلان الخطوبة وسرعة الانفصال أيضاً، حيث اكتشفت مي أن زيدان متزوج من فتاة أجنبية، وأعلنا انفصالهما بعد 4 أشهر فقط من الخطوبة.

وقالت مي عز الدين: إن سبب انفصالها يرجع إلى عدم التفاهُم بينهما، خصوصاً في الفترة الأخيرة من الخطوبة، إذ حدثت بينهما مشكلات عدة لا يمكن الاستمرار بعدها، مشيرة إلى أنها لم تخسر زيدان على الإطلاق، وأنهما أصدقاء حالياً، وتربطهما علاقة صداقة قوية، وكثيراً ما يلتقيان.

مشغولة بالفن

كما جمع الحب بين الممثلة التونسية درة ورجل الأعمال قيس مختار، ولكن انتهت علاقتهما بفسخ خطوبتهما، وأرجعت درة السبب إلى أنها كانت مشغولة بحياتها الفنية، وعلى الرغم من أن علاقتهما كانت قوية، إلا أنها لم تستطع التوفيق بين عملها وحبها في الوقت ذاته.

وأضافت أن حُبّها للفن والتمثيل، أثّر على حياتها، وبالتالي اختارت استكمال مشوارها الفني بعيداً عن الزواج والحب، وأشارت إلى أن قيس مختار سيظل هو الحب الوحيد في حياتها.

القسمة والنصيب

وأيضاً من قصص الحب الفاشلة، خطوبة الممثلة منة فضالي إلى الملحن الموسيقي محمد ضياء، حيث استمرت شهوراً عدة وأعلنا انفصالهما سريعاً، وقالت منة: رغم انفصالي إلا أن ضياء يظل شخصية مُحترمة ويستحق كل التقدير، ورفضت منة ذكر أسباب انفصالها، وأرجعت ذلك إلى القدر والقسمة والنصيب.

ولم تكُن قصة حب منة فضالي بالموسيقي محمد ضياء، هي القصة الوحيدة التي مرت بها، لكنها سُرعان ما أعلنت خطبتها الثانية على الموزع الموسيقي عادل حقي، ولكن انتهت العلاقة بالفشل، وأعلنت فسخ خطبتها أيضاً بعد 6 أشهر فقط، وأكدت منة، أنها تفضّل التركيز في عملها الفني، وقامت بشطب قاموس الحب نهائياً من حياتها.

خارج الوسط

ولعبت المصادفة دوراً كبيراً في لقاء الثنائي، الممثلة حلا شيحة والمغني هاني عادل، ورغم تطوّر الصداقة إلى قصة حب، إلا أنها سُرعان ما انتهت وانفصل النجمان بين أشهر من خطبتهما، وأرجعت حلا سبب الانفصال في تصريحات سابقة، أن التزامها الديني جعلها ترفض الارتباط بأي شخص داخل الوسط الفني. ومن جانبه، أشار هاني، إلى أنه يكنّ كل الاحترام والتقدير لحلا شيحة، وأكد أن الزواج نصيب وقدر.

البيت والعمل

ومن بين أبرز قصص الحب الفاشلة أيضاً، انفصال الممثلة مي نور الشريف عن خطيبها الممثل عمرو يوسف بعد عام من الخطوبة، وتظل الأسباب الحقيقية وراء الانفصال يحتفظ بها كلا النجمين لنفسيهما.

وقال عمرو: إن موازنة الممثل بين حياته المهنية والعاطفية أمر صعب جداً، خاصةً أن الممثل يكون مُرتبطاً بمواعيد تصوير قد تكون مُتضاربة، ويقضي ساعات كثيرة خارج المنزل، وبالتالي لا يستطيع التركيز بين مُتطلبات حياته الزوجية أو العاطفية وبين مهام عمله.

ظروف غامضة

أيضاً وبشكل مُفاجئ، انفصلت النجمة حنان مطاوع عن الممثل أحمد رزق، بعد قصة حب قوية بدأت خلال تصوير مُسلسل «سارة» الذي جمعهما معاً، وقالت حنان: إن ظروف شخصية وراء فسخ خطبتها من الممثل أحمد رزق، ومع ذلك، تجمعهما الصداقة بعيداً عن الحب والعاطفة.

وقال أحمد رزق: إن الزواج نصيب ومكتوب، ويظل التفاهُم عاملاً رئيسياً بين الطرفين لإنجاح العلاقة، وأوضح أن الصداقة تظل عاملاً رئيسياً في علاقته مع حنان مطاوع.
ومن بين قصص الحب الفاشلة التي تناثرت أخبارها بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، قصة الحب التي جمعت الممثلة منة شلبي بالمخرج خالد يوسف، وبعد أن كشف الثنائي عن رغبتهما في الارتباط والتحضير لحفل الخطوبة، إلا أن ظروفاً غامضة أحالت دون إتمام الخطبة، وانفصل الطرفان دون إبداء أيّ أسباب.

(وكالة‏ الصحافة العربية)

اقرأ أيضا