أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أن الإمارات مسئولة أمام العالم فيما يتعلق بالطاقة المتجددة واستغلالها للاغراض السلمية. جاء ذلك في معرض رده على أسئلة المحررة الصحفية الألمانية سيجريد كنوته من جريدة أو في بي هايماتسايتونج خلال لقاء صحفي أجرته مع معاليه بقصره اليوم. وأوضح معالي الشيخ نهيان بن مبارك، أن الاهتمام بالطاقة المتجددة والبحوث التي يقوم بها معهد مصدر وبناء مدينة مصدر كمدينة نظيفة ليس فقط من أجل الإمارات وتنويع اقتصادها وإنما لمساعدة العالم في البحث عن وسائل جديدة للطاقة المتجددة. وقال معاليه إن الامارات تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ملتزمة بخدمة الإنسانية ومسئولة أمام العالم في البحث عن الطاقة للاغراض السلمية وأن القضية لا تخص الامارات فحسب بل دول العالم ايضا". وتناول اللقاء دور الثقافة في بناء المجتمعات والتقريب بين شعوبها حيث أكد معاليه أن للثقافة أولوية في اهتمامات الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وأشار إلى أن هذه الأولوية تتضمن تبادل زيارات المسئولين عن الثقافة مع نظرائهم في دول العالم وإقامة المعارض الفنية ومعارض الكتب ومهرجانات الافلام السينمائية والعروض المسرحية داخل الدولة والمشاركة بها في الخارج وغير ذلك من الانشطة الثقافية الاخرى. وردا على سؤال آخر للصحفية الالمانية حول اهتمام الإمارات بالرياضة.. أكد معاليه أن الرياضة تمثل جسرا قويا يربط بين شباب وشعوب العالم ونوعا من التواصل المستمر بما يزيل سوء التفاهم والصور النمطية لدى مختلف الشعوب عن بعضها بعضا . وأوضح أن الإمارات تشارك بقوة في البطولات والمسابقات الرياضية المختلفة على المستويين الإقليمي والدولي وعلى مستوى الاولمبيادات الرياضية المختلفة.. مشيرا إلى أن الدولة استضافت في نهاية العام 2013 بطولة كأس العالم تحت 17 سنة التي نظمتها الفيفا. وحول اهتمام الامارات بالسياحة أكد معالي الشيخ نهيان أن ذلك يأتي ضمن تنويع مصادر الدخل بالنسبة للدولة.. مشيرا إلى أن الإمارت تتمتع بمناطق سياحية ومحميات طبيعية جميلة وأجواء دافئة وبنى تحتية فندقية جيدة لاستقبال أفواج السياح من مختلف الدول طوال العام. وقال إن الإمارات أصبحت أيضا قبلة أنظار الجميع بفضل موقعها الاستراتيجي في وسط العالم ما جعلها توفر السياحة الطبية والعلاجية والسياحة التعليمية موضحا أن لدى الامارات مؤسسات جامعية وطنية وفروعا لجامعات أجنبية مشهورة مثل جامعة سوربون أبوظبي وجامعة نيويورك أبوظبي وغيرها من الجامعات الاخرى. وتحدث معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عن العمالة العربية والأجنبية في الدولة وقال إنها تسهم في التنمية الاقتصادية والعمرانية بشكل جيد وأن الدولة توفر لهذه العمالة وظائف تخصصية تحتاج إليها. وأشار في هذا الصدد إلى وجود أبناء جاليات من نحو مائتي دولة يعملون في مختلف القطاعات في تناغم و إنسجام وفي ظل إحترام الجميع للقانون وللعادات والتقاليد الخاصة بمجتمع الامارات.