الاتحاد

الإمارات

إشادة دولية بجهود وخبرات فريق الإغاثة الإماراتي برأس جدير

فريق «الهلال الأحمر» خلال توزيع شحنة من المساعدات في المنطقة الحدودية

فريق «الهلال الأحمر» خلال توزيع شحنة من المساعدات في المنطقة الحدودية

أشاد جيسبر رانش نيلسون ممثل الاتحاد الدولي للصليب الأحمر، بالمساعدات التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة للنازحين من ليبيا، وبدعمها لجهود الإغاثة الدولية في منطقة رأس جدير على الحدود الليبية التونسية، والتي تضم آلاف النازحين من جراء الأحداث الجارية في الجماهيرية.
وقال إن الاتحاد يستعين بخبرات فريق الإغاثة الإماراتي البشرية وإمكاناته المادية، في استقبال وإيواء اللاجئين، وتقديم الإغاثة اللازمة لهم، مشيرا إلى أن الاتحاد يملك الإمكانات والطاقات اللازمة لاستيعاب النازحين، وفق مختلف السيناريوهات المحتملة جراء تداعيات الأزمة في ليبيا.
ونوه إلى أن الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر الإماراتي ينفذان عملية إغاثية مشتركة هذه الأيام، يمد خلالها “الهلال” المنظمة الدولية بالأفراد والخبرات لدعم جهودها في التخفيف على النازحين بمنطقة رأس جدير وتوفير المتطلبات اللازمة لإيوائهم.
وأضاف أنه يتم حاليا تجهيز منطقة جديدة بالخيام تضم فرق المتطوعين الذين يتراوح عددهم بين 100 و 150 متطوعا من مختلف دول العالم، مشيرا إلى ارتفاع أعداد النازحين من ليبيا عبر الحدود التونسية، حيث عبرها نحو 3 آلاف نازح يوم الأربعاء الماضي، في حين بلغ عدد العابرين للحدود خلال اليومين السابقين نحو ألفي نازح.
وكشف عن بدء إنشاء المرحلة الأولى من مخيم جديد تبلغ طاقته الاستيعابية نحو 2500 شخص، ستتم زيادتها إلى 10 آلاف في حال دعت الحاجة.
إلى ذلك، أشاد المقدم مالك ميهوب المدير الجهوي للحماية المدنية بولاية مدنين التونسية بمبادرة دولة الإمارات في مد يد العون والمساعدة لاستقبال العالقين على الحدود الليبية التونسية، من خلال فريق الإغاثة الإماراتي، حيث كانت الإمارات من أوائل الدول العربية التي دعمت الجهود التونسية لاستقبال النازحين من ليبيا، وأنشأت مخيما لتقديم المساعدات الغذائية والطبية والإيوائية وغيرها، بالإضافة إلى المخيم الذي أقامته في منطقة “الكتف”، وتزويد المستشفى الجهوي في مدينة بن قردان الحدودية بأجهزة ومعدات طبية، لدعم جهود الإغاثة ما شكل رافد لدعم الحالات التي تحتاج إلى العلاج سواء من أبناء المنطقة أو من النازحين.

اقرأ أيضا

قرينة حاكم عجمان: التسامح شجرة إماراتية رعاها "زايد"