الاتحاد

ثقافة

مهرجان المسرح العربي ينطلق اليوم في عمان بمشاركة 14 عرضاً

تنطلق اليوم في العاصمة الأردنية عمّان فعاليات “مهرجان المسرح العربي” في دورته الرابعة بمشاركة نحو 320 مسرحيا ومفكرا ومثقفا من الوطن العربي، وتنظمه الهيئة العربية للمسرح في الشارقة بالتعاون والتنسيق مع نقابة الفنانين الأردنيين ووزارة الثقافة، وتستمر فعاليات المهرجان الذي يأتي تزامنا مع اليوم العربي للمسرح الذي أطلقته الهيئة حتى السادس عشر من الشهر الجاري. ويتضمن برنامج المهرجان أربعة عشر عرضاً مسرحياً داخل وخارج المنافسة الرسمية تتنافس من بينها سبعة عروض على جائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لأفضل عرض مسرحي، التي تقام لأول مرة في سياق المهرجان. وتمثل العروض المشاركة مؤسسات ومسارح وهيئات وفرقاً مسرحية في كل من الإمارات والأردن وفلسطين ولبنان والكويت والسعودية وقطر وليبيا والعراق، وتونس والمغرب. وتشارك دولة الإمارات العربية المتحدة بوفد كبير الى المهرجان برئاسة الفنان إسماعيل عبد الله أمين عام الهيئة العربية للمسرح رئيس اللجنة التنفيذية مدير عام المهرجان، ويضم الوفد الإماراتي، عدداً كبيراً من الفنانين والمثقفين ونقاد المسرح والإعلاميين بالإضافة الى عدد من الإداريين. وفي تصريح خاص له قال اسماعيل عبدالله مدير المهرجان إن الحدث يشكل احتفالية ثقافية استثنائية وتجمعاً عربياً يناقش قضايا المسرح المختلفة، كما يستمد المهرجان أهميته من تنويعات عروضه المتميزة ومخرجيه المخضرمين والشباب الذين يتنافسون على جائزة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي عربي لعام 2011 ، وأثنى على الشراكة مع نقابة الفنانين الأردنيين برئاسة نقيبها حسين الخطيب، حيث نعمل معا بجهد حثيث لإنجاح التظاهرة، وتقديم الفكر الجاد سواء على مستوى العروض أو على مستوى النقد المتخصص، وحوار التجارب، وتقديم حالة مسرحية عربية جديدة في عمّان التي تقدم نخبة مثقفيها ومسرحييها وأفكارهم الخلاقة لتقديم تجربة مهرجانية قوية ذات صبغة عربية نحو هوية للمسرح العربي على نحو الدورات السابقة التي انعقدت في القاهرة وبيروت وتونس.
من جانبه أوضح رئيس اللجنة الفكرية في المهرجان مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة الدكتور يوسف عيدابي أن المهرجان بمجمله يمثل حدثا استثنائيا في الحراك المسرحي العربي، كما يشكل لقاء الأجيال المسرحية العربية لإدارة حوار جديد وعقلاني يناقش المسائل العالقة في المسرح العربي باتجاه تحقيق حلم المسرحيين المتمثل بمشروع وحدة الثقافة العربية، كما أنه يقدم نموذج الفن والمسرح الإماراتي بأبهى صورة.

اقرأ أيضا

فضاءات وأبعاد وأسئلة تحت سقف التجريب.. «فن أبوظبي» جدلية الحياة