الرياضي

الاتحاد

لا أعدكم بتكرار مستواي في خليجي18

توجه إسماعيل مطر نجم منتخبنا بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' على مكرمته بتخصيص طائرة خاصة لنقل المنتخب للمشاركة في ''خليجي ''19 في مسقط·
وقال إسماعيل مطر إن مثل هذه المبادرات الكريمة ليست بالغريبة على صحاب السمو رئيس الدولة والذي يعتبر الداعم الأول لرياضة الإمارات والمنتخب الوطني، ونتمنى أن نكون على قدر المسؤولية ونحقق النتائج التي ترضي شعب وجماهير الإمارات في الدورة·
وأضاف: معنوياتنا ولله الحمد عالية وشأننا شأن جميع المنتخبات المشاركة وسوف نسعى إلى المنافسة ومحاولة الفوز باللقب، لكن علينا أن نبني حساباتنا بشكل صحيح، ونسعى إلى السير في البطولة خطوة بخطوة·
وأولى الخطوات هي تجاوز المنتخب اليمني في المباراة الأولى مع معرفتنا أن المهمة صعبة، لأن المنتخب اليمني، كما ظهر في الدورة الماضية، هو منتخب قوي في البداية تعادل مع الكويت، وبعدها أحرج صاحب الأرض، قبل أن نفوز عليه بهدفين مقابل هدف بصعوبة، وفي مباراته الثالثة فاز عليه المنتخب العماني بشق الأنفس أيضاً·
هذه النتائج تدل على أنه منافس ليس بالسهل وعلينا أن نحسن التعامل مع مباراته إذا أردنا نفوز فيها، كما أن نظام المجموعات يفرض على المنتخبات المشاركة أن تبني حساباتها بالقطعة وتركز جهودها على المباراة التي تنتظرها· ونفي إسماعيل أن تكون هناك أي روح تهاون في نفوس اللاعبين بالنسبة للمباراة الأولى أمام اليمن، وقال: نعيش في عصر الاحتراف وأهم مقوماته هي التعامل بجدية في جميع المباريات، بالإضافة إلى إننا نتابع الدروس والعبر التي تقدمها لنا التجارب ونتعلم منها، وأذكر هنا مباراتنا أمام المنتخب البرازيلي قبل موسمين، رغم أن منتخبنا كان يعتبر مجهولاً للمنتخب البرازيلي إلا أنهم تعاملوا مع المباراة بكل جدية·
ولاشك أننا استفدنا من هذا الدرس بأن جميع المباريات سواء كانت رسمية أو ودية وأمام منتخبات مشهورة أو مجهولة فإن الشاطر فيها هو الذي يتعامل معها بنفس القوة وبعيداً عن أي تهاون·
وعن تصريحات نائب رئيس الاتحاد اليمني والتي قال فيها إن فوز منتخب اليمن على الإمارات مضمون بنسبة 100 % ، قال إسماعيل مطر : إذا صحت هذه التصريحات عن صاحبها، فإن المنتخب اليمني ورجاله من حقهم أن يقولوا ما يروه وفي النهاية المنافسة ومحاولة الفوز حق للجميع وندرك باننا مثل ما نطمح في الفوز فان جميع المنتخبات الاخرى تملك نفس الدرجة من الطموح· وعن رؤيته لمباراة قطر وهل ستكون مواجة خاصة مع مدرب الإمارات السابق برونو ميتسو والذي انتقد لاعبي الإمارات في طريق رحيله إلى قطر، كما أنه استبعد المنتخب من دائرة الترشيحات للتأهل عن المجموعة، قال إن مباراة قطر هي مواجهة عادية شأنها في ذلك شأن أي مباراة أخرى ولن تكون لها أي حسابات خاصة نظراً لوجود ميتسو في الجهة الأخرى·
لو وقفنا عند على كلمة يقولها كل شخص وحولناها إلى قضية فإننا لن نخلص لا مع ميتسو ولا مع غيره، وميتسو يعرف منتخب الإمارات ونحن نعرف المنتخب القطري، كما أن جميع الأوراق في الدورة مكشوفة والقدرة على تقديم مستوى متميز في المباريات هو الذي يحسم نتائج المباريات وليس أي شيء آخر· وعلى صعيد الشخصي، وهل بإمكانه أن يكون نجم نجوم ''خليجي ''19 بعد أن كان نجم ''خليجي ،''18 قال إسماعيل إن تألق اللاعب تحكمه ظروف المباريات، لكن في كل الأحوال لا أستطيع أن أعد بأن أكون نجم الدورة ولكن أستطيع أن أعد ببذل كل الجهد·
وأضاف: في ''خليجي ''18 كانت الظروف مختلفة وكان حجم الدعم غير عادي وكان يمنحنا الدافع الكبير للنجاح، لم نكن الأفضل فنياً ولكن الحماس والرغبة قادتنا في النهاية إلى الفوز باللقب·
واختتم إسماعيل تصريحاته بالقول إن دورات الخليج كانت ولا زالت مسرحاً لولادة النجوم وأعتقد أن منتخب الإمارات يضم مجموعة من الأسماء التي تملك القدرة على البروز في الدورة والمنافسة على لقب أفضل لاعب

اقرأ أيضا

«الأبيض» يتعادل مع «أسود التيرانجا»