الاتحاد

الاقتصادي

«شراء مؤسسي» يرفع مكاسب الأسهم إلى 28,5 مليار درهم

daily graph

daily graph

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)
حصدت الأسهم المحلية مكاسب جديدة بقيمة 10,3 مليار درهم للجلسة الثانية على التوالي أمس، لتصل مكاسبها خلال جلستين إلى 28,5 مليار درهم.
وبذلك تنجح الأسواق في تقليص خسائرها الأسبوعية بنهاية تداولات الأسبوع الحالي إلى 12,5 مليار درهم، جراء تراجع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 1,7%، محصلة تراجع سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1,1%، وسوق دبي المالي بنسبة 2,6%. وتدخلت مؤسسات مالية بشراء كميات كبيرة من الأسهم القيادية، دفعت المؤشرات الفنية لكلا السوقين لكسر حواجز مقاومة نفسية مهمة عند 4500 نقطة لسوق أبوظبي، و3700 نقطة لسوق دبي، بيد أن المكاسب القياسية التي حققها مضاربون وكبار مستثمرين، شجعتهم على عمليات جني أرباح خلال النصف ساعة الأخيرة، مما دفع الأسواق إلى تقليص مكاسبها والتخلي عن حواجز المقاومة من جديد.
وأشاعت ارتفاعات الأسواق لجلستين متتاليتين الثقة تدريجياً إلى المستثمرين الذين يتطلعون إلى تمسك المؤشرات بمسارها الارتدادي خلال الفترة المقبلة، مع بدء الشركات في الإعلان عن نتائجها المالية وتوزيعات أرباحها.
وقال المحلل المالي حسام الحسيني: إن الأسواق ستحافظ على ارتدادها الصعودي الذي جاء بعد تراجعات حادة غير مبررة لثلاث جلسات، مضيفاً أن القطاع البنكي كانت أسهمه في مقدمة القطاعات التي سجلت ارتدادات قوية، سيحمي الأسواق المرحلة المقبلة، مدعوماً بالنتائج الإيجابية المتوقع الإعلان عنها من قبل البنوك، وتوزيعات أرباحها السخية.
وأضاف أن المراكز المالية التي بنيت على أسهم البنوك الجلسات الأخيرة، هى مراكز للاستثمار المتوسط والطويل، وليست للبيع، مما يجعل عمليات الشراء التي تتم بعيدة عن المضاربات الآنية.
وقال: إن الشراء المكثف لأسهم البنوك يدعم المؤشر بحكم الوزن الثقيل لها في مؤشرات الأسواق، فضلاً عن عمليات شراء جيدة للأسهم العقارية القيادية التي تتمتع شركاتها بأداء جيد وتوزيعات أرباح مقبولة.
وبحسب التقرير الأسبوعي لهيئة الأوراق المالية والسلع، تراجع مؤشر سوق الإمارات المالي خلال الأسبوع بنحو 1,7%، وتراجعت القيمة السوقية إلى 715,93 مليار درهم، وبلغت قيمة التداولات 4,4 مليار درهم أدنى حجم تداول أسبوعي خلال 7 أشهر، منها 2,4 مليار درهم بما يعادل 54,5% من إجمالي تداولات الأسواق لخمس شركات، هي أرابتك، وإعمار، والاتحاد العقارية، والدار العقارية، وبنك دبي الاسلامي.
وحقق سهم كايبارا للألبان أكبر نسبة ارتفاع سعري خلال الأسبوع بنحو 25%، وتكافل 15%، وإسمنت الشارقة 13,4%، وتكافل الإمارات 7,5%، وأبوظبي لبناء السفن 6,8%. وفي المقابل، حقق سهم اسماك أكبر نسبة انخفاض أسبوعي بنحو 18,8%، ووطنية للتكافل 18,2%، وبنك الاستثمار 13,4%. وخلال جلسة أمس، ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 1,47%، محصلة ارتفاع سوق أبوظبي بنسبة 1,2%، وسوق دبي 2%، وأغلق المؤشر عند مستوى 4501,94 نقطة.
وارتفعت القيمة السوقية لتصل إلى 715,93 مليار درهم، وبلغت قيمة التداولات 1,3 مليار درهم، من تداول 790 مليون سهم من خلال 13205 صفقات. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 65 شركة من أصل 125 شركة مدرجة في الأسواق، وحققت أسعار أسهم 49 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 10 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم بقية الشركات.
وجاء سهم «أرابتك القابضة» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً بتداولات قيمتها 287,72 مليون درهم، موزعة على 98,35 مليون سهم من خلال 2126 صفقة.
وجاء سهم «إعمار العقارية» في المركز الثاني بتداولات بلغت 186,58 مليون درهم موزعة على 26,25 مليون سهم من خلال 1221 صفقة.
وحقق سهم «أركان لمواد البناء» أكبر نسبة ارتفاع سعري بنحو 14,8% إلى 1,16 درهم، من خلال تداول 604 آلاف سهم سهم بقيمة 690 ألف درهم، وجاء في المركز الثاني سهم «الهلال الأخضر للتأمين» بنحو 12% إلى 0,83 درهم، من خلال تداول 43,5 ألف سهم بقيمة 33,42 ألف درهم.
وسجل سهم «الصناعات الوطنية » أكبر انخفاض سعري بنحو 9,3% إلى 1,95 درهم، من خلال تداول 16 ألف سهم بقيمة 36,64 ألف درهم، تلاه سهم «فودكو القابضة» بنسبة 7,41%، ليغلق على مستوى 4 دراهم من خلال تداول 57,4 ألف سهم بقيمة 229,6 ألف درهم.
ومنذ بداية العام بلغت نسبة الانخفاض في مؤشر سوق الإمارات المالي 1,7%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 4,44 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 29 شركة من أصل 125 شركة، وعدد الشركات المتراجعة 42 شركة.

اقرأ أيضا

«أبوظبي للتنمية» يمول مطار مافارو في المالديف