الاتحاد

الاقتصادي

50 % ارتفاعا في جاهزية جمارك المبنى الثاني بمطار دبي

ابن سليم خلال جولته بمبنى 2 بمطار دبي الدولي (من المصدر)

ابن سليم خلال جولته بمبنى 2 بمطار دبي الدولي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

ارتفعت جاهزية دائرة الجمارك في مبنى المطار دبي الدولي (2)، بنسبة 50%، بعد التوسعات الجديدة التي أُجريت على المبنى مؤخراً، ما يعكس جهود الدائرة في مواكبة التطور الذي تشهده الإمارة في مختلف المجالات، لاسيما تلك التي تتعلق بتقديم أفضل الخدمات للعملاء.

وزار سلطان أحمد بن سليم رئيس موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، مبنى مطار دبي رقم (2) التابع لإدارة عمليات المسافرين، بهدف الاطلاع على ابتكارات موظفي جمارك دبي المعنية بتسهيل الاجراءات على المسافرين.

واطلع ابن سليم على جاهزية جمارك دبي في المبنى، وأكد أن جمارك دبي تعمل مع شركائها الاستراتيجيين على الارتقاء بمستوى الخدمة في مطارات دبي، وذلك من خلال التسهيلات المقدمة للمسافرين القادمين إلى الدولة عبر مطارات دبي.
واستعرض سير العمل والاجراءات التحسينية والتطويرية للدائرة في المبنى، بما فيها أجهزة تفتيش الحقائب اليدوية للمسافرين والتي كان عددها جهازين وارتفع إلى 5 أجهزة، وجهازين لتفتيش الحقائب المشتبه بها لاستيعاب العدد الكبير من المسافرين في مبنى المطار (2)، وكان عدد مشغلي الأجهزة الداخلية 4 مشغلين وأصبح 12 مشغلاً.
وقد ساهمت تلك الزيادة العددية في الأجهزة والموظفين في زيادة الطاقة الاستيعابية السنوية للمبنى لتصل إلى نحو 5 ملايين مسافر في العام 2014 مقارنة ب 3 ملايين مسافر في العام 2013، كما يشهد المبنى حالياً إنجاز المزيد من التوسعات التي ضاعفت طاقته الاستيعابية لتصل إلى 7 ملايين مسافر.
رافق سلطان بن سليم خلال جولته أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي، وعبدالله محمد الخاجة المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين، وبطي عبدالله الجميري، المدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية والمالية والإدارية، وأحمد عبد الله بن لاحج، مدير إدارة عمليات المسافرين، وفلاح خليل السماك، مدير أول مبنى المطار (2).
واطلع على المعرض التوعوي لإدارة عمليات المسافرين في مبنى المطار (2) الذي أنشئ بهدف زيادة الوعي في المجتمع، لاسيما طلبة وطالبات المدارس في دبي وإثراء معلوماتهم بدور جمارك دبي المتمثل في حماية المجتمع من دخول المواد والبضائع الممنوعة والمخدرة والمقيدة عبر مختلف المنافذ الجمركية في الإمارة، ولتعزيز الشعور بالانتماء والمسؤولية الاجتماعية، حيث يتم عرض (المضبوطات الجمركية في المنافذ الجوية بدبي التي تشمل المواد الممنوعة والمخدرة والمقيدة).
وبلغت ضبطيات مبنى المطار (2)، 351 ضبطية في العام 2014، وشملت قضايا نوعية من حيث الكمية وطريقة الإخفاء وطرق التهريب المبتكرة. من ناحية أخرى، شهدت ضبطيات إدارة المبنى 2 من المخدرات ارتفاعاً ملحوظاً، إذ بلغت (78) ضبطية في العام 2014، مقارنة بـ (47) ضبطية في العام 2013.
وأكد ابن علي ضرورة العمل على تحقيق أهداف واستراتيجية جمارك دبي الرامية إلى الوصول إلى العالمية، لا سيما في مجال تطوير العمل الجمركي، إضافة إلى سرعة إنجازات اجراءات تفتيش المسافرين مع المحافظة على أفضل إجراءات التفتيش من خلال استخدام أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات في معاينة وتفتيش حقائب المسافرين دون تأخير، وتعزيز جهود حماية الاقتصاد والمجتمع.

اقرأ أيضا

4.8 مليار درهم تصرفات عقارات دبي في أسبوع