الاتحاد

عربي ودولي

الإذاعة البريطانية تعتذر لإسرائيل


لندن - فيصل حيالي:اعتذرت هيئة الاذاعة البريطانية رسميا من إسرائيل امس الاول بسبب اللقاء الصحافي الذي اجرته قبل بضعة اسابيع مع العالم النووي الاسرائيلي موردخاي فعنونو الذي كان قد قضى تسع عشرة سنة في السجن لافشائه اسرارا عن القوة النووية الاسرائيلية· وارسلت الـ 'بي ·بي· سي' كتاب اعتذار الى السلطات الاسرائيلية بناء على طلبها كشرط لعودة نشاطها الاذاعي في اسرائيل· واشارت الاذاعة في اعتذارها الى انها تعترف بفشل نائب مدير مكتبها في القدس سايمون ويلسون في الحصول على الموافقات حسب الاصول المرعية من الرقابة الاسرائيلية قبل ان يبادر ويجري التحقيق الصحافي مع العالم فعنونو الذي يخضع للاقامة الجبرية منذ اشهرعدة بعد اطلاق سراحه· وتعرضت الاذاعة البريطانية الى انتقادات شديدة من دعاة حرية الصحافة في بريطانيا الذين عدوا خطوتها تنازلا لاسرائيل عن حقوق مهنية للصحافة الحرة في حين ترى الاذاعة أن عودة مراسلها ومكتبها للعمل بأقصى طاقته في القدس المحتلة يعد مكسبا مهنيا لا يستهان به ·

اقرأ أيضا

المصلون يعودون إلى كرايستشيرش في نيوزيلندا بعد الهجوم الإرهابي